رمز الخبر: ۲۵۷۹۷
تأريخ النشر: 10:14 - 21 September 2010
عصرايران - وكالات - سحبت السلطات الكويتية امس الاثنين الجنسية من الشيخ ياسر الحبيب بعد أن نسبت اليه تهم باثارة الفتنة الطائفية في الكويت.

و ذكر موقع قناة العالم ان الحكومة الكويتية اتخذت هذا القرار خلال اجتماعها امس الاثنين بناء على توصية من وزير الداخلية جابر خالد الصباح الذي "شرح تفاصيل الخطوات والاجراءات التي قامت بها وزارة الداخلية"، حسب ما نقلت وكالة الانباء الكويتية الرسمية.

وتابع البيان الصادر عن مجلس الوزراء الكويتي انه بناء على مادة من قانون صادر العام 1959 حول الجنسية الكويتية سحبت الجنسية من الشيخ ياسر الحبيب وممن اكتسبها معه بطريقة التبعية.

واضاف البيان ان الحكومة الكويتية "كلفت الجهات المعنية استكمال الاجراءات اللازمة لملاحقة المذكور قضائيا".

ويعيش الشيخ ياسر الحبيب في لندن منذ العام 2004.

من جهتم دعا نواب من الطائفة الشيعية الحكومة الى عدم الكيل بمكيالين في القضايا الطائفية وطالبوا باسقاط الجنسية عن اخرين هاجموا المقدسات الاسلامية لدى الشيعة.

ولدى الشيعة تسعة اعضاء في مجلس الامة المؤلف من خمسين مقعدا اضافة الى وزيرين في الحكومة المؤلفة من 16 وزيرا.

بدورها أعلنت السلطات البحرينية يوم الأحد الماضي أنها سحبت الجنسية من عالم الدين الشيعي البارز الشيخ حسين النجاتي وزوجته وأبنائه الثلاثة.

جاءت هذه الخطوة بعد ساعات فقط من منع السلطات في المنامة عالم دين شيعي آخر، هو الشيخ عبد الجليل المقداد، من إلقاء خطبة الجمعة لأسبوعين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: