رمز الخبر: ۲۵۷۹۹
تأريخ النشر: 10:33 - 21 September 2010
قال رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة ان قيام الكيان الصهيوني بشن أي هجوم ضد ايران بمثابة ضرب من الجنون، وفي ظل الظروف الراهنة ليس باستطاعة اميركا واسرائيل ان يقوما بشن هجوم ضد ايران.
عصرايران - أعلن وزير الدفاع، العميد احمد وحيدي، انه سيتم تسليم القوات المسلحة الجيل الثالث من صواريخ (فاتح 110) محلية الصنع، اليوم الثلاثاء، وذلك خلال مراسم اسبوع الدفاع المقدس، ذكرى الحرب العراقية التي فرضت على ايران في الثمانينات.

ذكرت ذلك الدائرة العامة للاعلام الدفاعي واشارت الى ان الصاروخ تم اختباره بنجاح في الخامس والعشرين من آب/أغسطس الماضي، الذي سمي بيوم الصناعات الدفاعية الايرانية.

ويتميز الجيل الجديد من هذه الصواريخ بنظام دقيق في التوجيه والسيطرة، وله قدرة عالية في الاستهداف والاصابة، وسيسهم دخول هذا الجيل الخدمة في تعزيز القدرات الصاروخية الدفاعية للقوات المسلحة في ايران.

ومن الخصائص الأخرى لصاروخ (فاتح 110)، زيادة المدى والدقة وخفض الوقت اللازم للاعداد والاطلاق والسهولة في التخزين في اجواء مناخية متنوعة.

وقد تم تصميم وانتاج الجيل الثالث من صاروخ (فاتح 110) على يد الخبراء المتمرسين والمبدعين في مؤسسة الصناعات الجوفضائية التابعة لوزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية، ولم يقتبس من أي من الصواريخ الموجودة في العالم.

وستتعزز القوة الصاروخية للقوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية بصورة لافتة عبر استخدام هذا النوع من الصواريخ، ويعد بمثابة إنجاز رائع آخر في مجال العلوم والتكنولوجيا الدفاعية الايرانية ورمزا لكسر العقوبات وازالة التهديدات.

الى ذلك، قال رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة ان قيام الكيان الصهيوني بشن أي هجوم ضد ايران بمثابة ضرب من الجنون، وفي ظل الظروف الراهنة ليس باستطاعة اميركا واسرائيل ان يقوما بشن هجوم ضد ايران.

وأضاف اللواء فيروز آبادي، الذي كان يتحدث، أمس، في مراسم تخريج دفعة جديدة من طلبة الكلية العسكرية، ان ايران لا تريد ان تدخل في حرب مع اميركا واسرائيل ولكن الاعتقاد السائد هو ان الظروف الدولية والاقليمية لا تسمح للولايات المتحدة واسرائيل للقيام بأي عدوان ضد ايران.

وفي ما يتعلق بسياسة الجمهورية الاسلامية ازاء المعارضة، قال رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة: انه طالما المعارضة غير مرتبطة بجهات اجنبية فالقانون يسمح لها بطرح انتقاداتها وفق القانون، ولكن حينما تصبح المعارضة اداة في يد الاجانب فالقانون ينبغي ان يتصدي لها بشكل قاطع.
من جهته، أعلن قائد سلاح البر بجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية استعداد هذا السلاح لتنفيذ أية عملية في أي مكان أو بقعة.

واعتبر العميد احمد رضا بوردستان، اعتبر ساحة الدفاع عن الوطن ضد القوات المعتدية واسعة للغاية، معلنا استعداد القوات المسلحة وخاصة سلاح البر للدفاع عن كيان الوطن، مشدداً على وجود الامكانيات الكثيرة لدى هذا السلاح. وأضاف، قائلاً: إن القوات المسلحة أثبتت استعدادها وجهوزيتها في البحر والبر والجو للدفاع عن الوطن، حيث أن هذه القوات مستعدة للرد بشكل حازم على أي عدوان يتعرض له الوطن.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: