رمز الخبر: ۲۵۸۰
وافاد بيان للسفاره الايرانيه، انه تم خلال اللقائين بحث المسائل والقضايا ذات الاهتمام المشترك ومنها التعاون الايراني - السوري في مجالي الطاقه والكهرباء، والمشاريع التي تنفذها حاليا الشركات الايرانيه في سوريه، و مسائل تتعلق بشوون السياحه والتسهيلات التي يحتاجها الزوار الايرانيون.
التقي سيد "احمد موسوي" سفير الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه في سوريا اليوم الثلاثاء مع وزير الكهرباء السوري "احمد خالد العلي " ووزير السياحه "سعدالله آغاالقلعه " في لقائين منفصلين.

وافاد بيان للسفاره الايرانيه، انه تم خلال اللقائين بحث المسائل والقضايا ذات الاهتمام المشترك ومنها التعاون الايراني - السوري في مجالي الطاقه والكهرباء، والمشاريع التي تنفذها حاليا الشركات الايرانيه في سوريه، و مسائل تتعلق بشوون السياحه والتسهيلات التي يحتاجها الزوار الايرانيون.

ووصف وزيرا الكهرباء والسياحه السوريان العلاقات الثنائيه بين طهران و دمشق بانها "ممتازه"، معربين عن شكرهما لاهتمام الرئيس الايراني بسوريا وتعيين احد مساعديه سفيرا في سوريه، معتبرين، ان هذا الامر من شانه ان يودي الي تعزيز التعاون بين البلدين اكثر فاكثر.

واكدا، ان حكمه قيادتي البلدين والاواصر الوطيده والعميقه بين الشعبين الايراني والسوري تصيب اعدائهما بالياس و الاحباط .

واكد وزير الكهرباء السوري علي ضروره وصل شبكات الكهرباء في البلدين مع بعضهما البعض عبر العراق وتركيه، مطالبا وزير الطاقه الايراني، بعقد اجتماع مع وزيري الكهرباء والطاقه في تركيا والعراق بهدف تطبيق هذا المشروع.

واشار العلي الي وجود الارضيات المناسبه بين سوريا وايران لتوسيع التعاون بينهما في مجال الطاقه الكهربائيه، داعيا الي رفع مستوي مشاركه الشركات الايرانيه في تنفيذ مشاريع تنميه وتوسيع محطات الكهرباء في سوريه.

واكد العلي علي ضروره الاسراع في تنفيذ المشاريع التي مازالت قيد الانشاء من قبل الشركات الايرانيه وتنفيذ بنود التوافقات المبرمه بين البلدين.

بدوره اشار وزير السياحه السوري الي زيارته لايران في العام الماضي والاتفاقات التي تمت مع منظمتي "الثقافه والسياحه والصناعات اليدويه" و"الحج والاوقاف" الايرانيتين لافتا الي، انه "بحث خلال زياره رئيس منطقه الحج و الزياره الايرانيه لدمشق مساله تشكيل لجنه سياحيه لحل المشاكل التي يواجهها الزوار الايرانيون في سوريا".

واكد اغا القلعه، ان "محمد شريف ملك زاده" معاون منظمه الثقافه والسياحه و الصناعات اليدويه الايرانيه سيزور دمشق الاسبوع الجاري بالتزامن مع اقامه الاسبوع السياحي الايراني في سوريه.

واوضح انه سيتم خلال هذه الزياره بحث سبل تسهيل وترويج السياحه بين البلدين.

من جهته اشار السفير الايراني الي لقائه مع الرئيس "بشار الاسد"، معتبرا، ان تاكيد الرئيسين الاسد واحمدي نجاد علي ضروره تعزيز ورفع مستوي التعاون الاقتصادي بين البلدين في هذه المرحله جاء نتيجه للفهم المشترك لاحتياجات العلاقات الثنائيه.

واشار موسوي الي التقدم الذي وصلت ايران له في المجالات الصناعيه و العلميه و التقنيه ، موضحا، ان ايران تسعي لجعل التعاون الاقتصادي مع سوريه في اول اولوياتها .

واكد السفير الايراني علي ضروره تنفيذ بنود الاتفاقات المبرمه بين البلدين، مشيرا الي، ان طاقه ايران الكهربائيه تصل الي ‪ ۴۸‬الف ميغاوات، معلنا، استعداد الشركات الايرانيه لتنفيذ مشاريع كهربائيه في سوريا .

واعرب موسوي عن سروره لنجاح شركه مبنا في مناقصه بناء محطه تشرين الكهربائيه في سوريه، موكدا علي، ضروره الاسراع في استكمال المباحثات حول بناء محطه محافظه السويداء.

واشار موسوي الي زياره ‪ ۵۰۰‬الف زائر ايراني سنويا الي سوريه، موكدا ضروره، اعداد مشروع شامل للتعاون الثنائي في مجالي السياحه والزياره ( السياحه الدينيه ).

وقال : ان هذا الامر من شانه حل مشاكل الزوار الايرانيين الي سوريا وزيارات كثيره للسواح السوريين الي ايران".

ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: