رمز الخبر: ۲۵۸۳۷
تأريخ النشر: 11:23 - 22 September 2010
اقامت اسرة "كامكار" الاسبوع الماضي حفلة موسيقية في طهران، وهي اكبر فرقة موسيقية عائلية ايرانية ماتزال ناشطة بعد مضي 45 عاما على تشكيلها.
عصر ايران – اقامت اسرة "كامكار" الاسبوع الماضي حفلة موسيقية في طهران، وهي اكبر فرقة موسيقية عائلية ايرانية ماتزال ناشطة بعد مضي 45 عاما على تشكيلها.

وربما ان حسن كامكار – اب اسرة كامكار- الذي جمع ابنائه عام 1965 ليشكل بذلك فرقة موسيقية عائلية صغيرة، لم يكن يتصور بان هذه الفرقة العائلية ستصبح يوما ما اكبر فرقة موسيقية تقليدية ايرانية.

وفي الايام الاولى من تشكيل هذه الفرقة كان حسن كامكار اب الاسرة يعزف الكمان ونجله هوشنك (اكارديون) ونجله بيجن( مغن) ونجله قشنك(مغن وعازف كمان) وارجنك(الطارة).

وكانت الاسرة تتمرن ليليا في فناء الدار، واهم شئ اصرت عليه اسرة كامكار هو الابقاء على كونها فرقة عائلية ولم تدع اي شخص اخر من خارج الاسرة للمشاركة في فرقتها. الا اذا كانت الضرورة تقتضي دعوة احد ما كضيف شرف.

وهذه الفرقة الموسيقية العائلية تحب موسيقاها المحلية وهي الكردية، بحيث اصبحت جزء لا يتجزأ عن جميع البوماتها واعمالها.
































الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: