رمز الخبر: ۲۵۸۴۰
تأريخ النشر: 11:45 - 22 September 2010
عصرايران - اجتمع وزير الخارجية الايراني منوجهر متكي أمس الثلاثاء مع نظيره الصيني، يانغ جيه تشي الذي قال: إن البلدين يمران بمرحلة جيدة من تنمية العلاقات الثنائية.

ووصف وزير خارجية الصين الذي يتواجد حاليا في نيويورك للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة تعاون طهران وبكين بأنه مثمر وبناء للغاية.

واعلن يانغ جيه تشي استعداد بلاده لتوطيد التعاون بين البلدين في المجالات المختلفة الثنائية والاقليمية والدولية.

من جانبه اعرب منوجهر متكي عن ارتياحه لتعزيز التعاون بين ايران والصين في المجالات الاقتصادية والتجارية المختلفة.

كما بحث متكي ونظيره الكوبي برونو رودريغرز علي هامش اعمال الدورة السنوية للجمعية العامة للامم المتحدة سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

واشار متكي في هذا اللقاء الى العلاقات الجيدة بين البلدين على مدى العقود الثلاثة الماضية، مؤكدا على اهمية هذه العلاقات لاسيما في المجال الاقتصادي.

واشار الى الحرب النفسية التي تشن من قبل الولايات المتحدة الامريكية والكيان الصهيوني على ايران، معتبرا هذه الجهات بأنها اصغر شأنا من ان تخلق مشاكل جديدة.

بدوره اشار وزير خارجية كوبا الى زيارته التي من المقرر ان يقوم بها لايران لمواصلة مشاوراته مع المسؤولين الايرانيين. الى ذلك، التقى منوجهر متكي في نيويورك نظيره الاماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان. وهنأ وزير الخارجية الاماراتي ايران في هذا اللقاء بمناسبة تدشين محطة بوشهر النووية، مشيرا الى أن بلاده ستبدأ في اواخر العام الجاري ببناء اول محطة نووية.

واكد متكي على حق جميع البلدان في الاستفادة من الطاقة النظيفة، معربا عن ارتياحه لبناء الامارات محطتها النووية الاولى. واشار الى المشاكل التي اوجدتها الدول الغربية امام بناء محطة بوشهر النووية وقال: إن ايران رغم كل هذه المشاكل نحجت في تدشين هذه المحطة.

واكد على أن كل النشاطات النووية لايران هي تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية وانه ووفقا للخطة التنموية الجديدة فانه سيتم توفير القسم الاكبر من الكهرباء من الطاقة النووية. كما تبادل الجانبان في هذا اللقاء وجهات النظر بشأن أهم القضايا الاقليمية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: