رمز الخبر: ۲۵۸۵۴
تأريخ النشر: 10:29 - 23 September 2010

أدانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الأربعاء التفجير الذي أودي بحياة 12 شخصا أثناء عرض عسكري في إيران.

وقالت كلينتون بحسب ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية في بيان على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك "أدين التفجير الذي استهدف إيرانيين يحضرون عرضا في مهاباد اليوم وأعرب عن تعاطفي مع عائلات الجرحى والقتلى وأحباءهم".

وأدي انفجار قنبلة أثناء عرض عسكري اليوم الأربعاء في شمال غرب إيران الذي يضم غالبية من السكان الأكراد إلى سقوط ما لا يقل عن 12 قتيلا وعشرات الجرحى واتهمت السلطات الإيرانية من سمتهم بأعداء الثورة بالمسؤولية عن الانفجار.

وقالت مصادر رسمية إن الانفجار وقع قبل الظهر في مدينة مهاباد وسط حشد كان يحضر استعراضا عسكريا بمناسبة الذكرى الثلاثين لاندلاع الحرب بين إيران والعراق (1980-1988).

وقال وحيد جلال زاده حاكم محافظة أذربيجان الغربية حيث تقع مهاباد إن "عناصر من أعداء الثورة ارتكبوا هذا العمل الوحشي انتقاما من شعب مهاباد الذي كان دائما يساند القوات المسلحة دون توضيح هوية تلك "العناصر".

وتقع مهاباد التي تضم أغلبية من الأكراد في منطقة حدودية بين العراق وتركيا وتشهد بانتظام مواجهات مسلحة واعتداءات تنسبها السلطات إلى مجموعات متمردة كردية.

وتتهم السلطات الولايات المتحدة بدعم تلك المجموعات المرابطة شمال شرق العراق لاسيما حركة كومالا (الماركسية) وبيجاك (حزب الحياة الحرة في كردستان) الموالي لحزب العمال الكردستاني التركي.

وتنفي واشنطن دائما الاتهامات الإيرانية، رغم أن السلطات الرسمية دأبت على تكرار هذه الاتهامات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: