رمز الخبر: ۲۵۸۶۰
تأريخ النشر: 13:23 - 23 September 2010
النهار - استقبل رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن في مقر المجلس، السفير الإيراني غضنفر ركن أبادي يرافقه وفد من السفارة، في حضور أعضاء من الهيئة التنفيذية.

 وقال الخازن في بيان صدر بعد الاجتماع: " لقد أثنينا على روح التعاون النابع من القيم الحضارية التي انبثق بريقها عبر التاريخ في العطاءات الفكرية الفارسية في التراث العربي، وخصوصاً في المرحلة العباسية التي شهدت حركة تلاقح بين الثقافات على ضفتي حضارات الشرق الأدنى، كما قدرنا الجهود التي تبذلها الجمهورية الإسلامية لدعم وحدة لبنان انطلاقا من نظرتها المتعاطفة مع الأديان داخل إيران وتوحيد الصف المواجه لعدو واحد متربص بنا جميعا وهو العدو الإسرائيلي.

 من هذا المنطلق كان إجماع على إدانة الظواهر المتطرفة في الولايات المتحدة الأميركية والتي تمثلت في دعوة القس تيري جونز إلى حرق مئتي مصحف في ذكرى 11 أيلول 2001 للايقاع بين الديانتين المسيحية والإسلامية تعزيزا لنظرية صراع الحضارات التي تقف وراءها قوى صهيونية، وقد نددنا في حينه، ونندد اليوم بأي محاولة تمس المقدسات".  واضاف: "وما الزيارة التي سيقوم بها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في منتصف الشهر المقبل للبنان إلا من قبيل هذا الإهتمام الأخوي الذي توليه إيران للصعوبات التي يواجهها". 

 وقال ابادي: "تشرفت بزيارة رئيس المجلس العام الماروني والأعضاء، ونظرا الى التطورات السريعة المحلية والاقليمية كانت هذه الزيارة المفيدة والطيبة وقد عرضنا آخر التطورات وتحديدا المؤامرة الصهيونية بالاساءة الى الكتب السماوية وخصوصا القرآن الكريم، ولقد عبرنا عن إدانتنا لمثل هذه المؤامرات وإهانة الكتب المقدسة".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: