رمز الخبر: ۲۵۸۶۶
تأريخ النشر: 12:31 - 24 September 2010
واشار العميد وحيدي الي مضي 6 اشهر علي القرار 1929 الصادر عن مجلس الامن في حظر ايران، وقال ان هذا القرار لم ترد فيه اي اشارة الي الصواريخ المضادة للجو وان التذرع بهذا القرار بعد 6 اشهر ليس منطقيا.
عصرایران -  ارنا - اعرب وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايراني العميد احمد وحيدي عن امله بان يبدي الروس الاستقلالية في منهجيتهم واختيار طريقهم.  
   
 
واشار العميد وحيدي الي مضي 6 اشهر علي القرار 1929 الصادر عن مجلس الامن في حظر ايران، وقال ان هذا القرار لم ترد فيه اي اشارة الي الصواريخ المضادة للجو وان التذرع بهذا القرار بعد 6 اشهر ليس منطقيا.

واشار الي بعض الاخبار القاضية باعلان المسؤولين الروس تعليق تسليم منظومة صواريخ اس - 300 الي ايران واكد في ذات الوقت ان آليات الدفاع في ايران لا تتصف بالتبعية لهذا النوع من الصواريخ حاليا او مستقبلا 'وان اتفاق شراء اس 300 لا فرق بينه والاتفاقات الاخري' .

ولفت العميد وحيدي الي ان الصناعات الدفاعية الايرانية نجحت في صناعة منتجات ممتازة في مجال المضادات الجوية ، 'وان هذه الصناعات قد ادرجت علي جدول اعمالها انتاج مضادات بعيدة المدي وستحقق هذا الهدف كما حصل سابقا واي معدات منع تسليمها الآخرون دفع بالصناعات الدفاعية الي بذل الجهود لانتاجها ووضعها بتصرف القوات المسلحة ' .

وتساءل عن المبررات التي يقدمها الروس حيال خطوتهم هذه وقال، ان روسيا كانت تتحمل مسؤولية تنفيذ اتفاق وقع عليه قبل صدور القرار 1929 وتسليم هذه الصواريخ لايران لكنهم اجلوا التسليم مرات عديدة بذريعة مشاكل تقنية وقبل المسؤولون الايرانيون، لان بروز مشاكل تقنية في اي معدات قضية لا يمكن تجنبها .

ولفت الي ان المسؤولين الايرانيين لم يكونوا بعيدين عن الضغوط التي مارسها الاميركيون والكيان الصهيوني علي روسيا واعتبر في ذات الوقت الموقف الروسي الاخير ناجما عن تجاهل الروس لاطر الاتفاقات الموقعة مع ايران .

واضاف، ان ايران لا تشعر بالسرور من اذلال الروس علي يد الاميركيين والكيان الصهيوني كما يقال انهم ينفذون ما يملي عليهم .

وكان رئيس هيئة الاركان في الجيش الروسي قد اعلن ان نظام 'اس - 300' لن يسلم الي ايران لانه يقع ضمن دائرة قرار العقوبات .
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: