رمز الخبر: ۲۵۸۸۰
تأريخ النشر: 09:33 - 25 September 2010

عصرايران - وكالات - أكد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد استعداد بلاده لإجراء محادثات مع القوى الكبرى بشأن برنامجها النووي، ودعا الممثلة العليا للشؤون الأمنية والخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون إلى تحديد موعد لهذه المحادثات.

يأتي ذلك في وقت شككت فيه واشنطن في إمكانية أن يؤدي تشديد العقوبات على طهران إلى تخليها عن برنامجها النووي.
 
وقال أحمدي نجاد للصحفيين على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة إن إيران منفتحة على المحادثات والمفاوضات في إطار العدل والاحترام، مضيفا أنه يتعين على آشتون الاتصال بممثل إيران وتحديد موعد لذلك.
 
وأشار إلى أنه وفقا لخطط سابقة سيجتمع ممثل لإيران مع ممثل مجموعة "5+1" ربما في أكتوبر/ تشرين الأول، معربا عن أمله في أن تستأنف المحادثات الشهر القادم.
 
وقال الرئيس الإيراني إنه كان من المفترض أن يعقد اجتماع إيران مع هذه المجموعة في وقت سابق من العام الجاري، لكن تبنّي مجلس الأمن عقوبات جديدة شاملة ضد إيران تسبب في انهيار المحادثات.
 
وقال وزراء خارجية القوى الست الكبرى لإيران الأربعاء الماضي إنهم يأملون التوصل إلى حل مبكر عن طريق التفاوض للأزمة المتعلقة ببرنامجها النووي، الذي تقول طهران إنه سلمي ولكن الغرب يعتقد أن الغرض منه هو صنع سلاح ذري.
 
وتحث الدول الغربية إيران منذ شهور على العودة إلى طاولة المفاوضات، حيث لم تجر أي محادثات جوهرية منذ العام الماضي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: