رمز الخبر: ۲۵۸۹۷
تأريخ النشر: 12:09 - 25 September 2010
عصرايران - وكالات - أعلن النائب البارز عن التحالف الكردستاني محمود عثمان أن دور الأميركيين تقلص لحد كبير في العراق فيما أصبح الدور الإيراني أكبر فيه.


وأضاف أن سبب تقلص الدور الأميركي يكمن في أن إدارة الرئيس باراك أوباما تريد الخروج من العراق، كما أنها ليست مهتمة كثيراً بالوضع فيه، بينما إيران لا يزال اهتمامها ينصب بالدرجة الأولى على العراق.

 
وأوضح عثمان أن طهران تريد رئيس وزراء من «التحالف الوطني» الشيعي وهذا ما يهمها حالياً. 
وأكد أن التحالف الكردستاني يرغب بأن تتشارك الكتل الأربع الفائزة بتشكيل الحكومة دون تهميش أي طرف.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: