رمز الخبر: ۲۵۹۰
واكد مساعد دائره الشوون الاسيويه ومنظمه الامم المتحده في وزاره الخارجيه البريطانيه اللورد " مارك مالوك براون " في رده علي سوال اللورد ادن : ان وزاره الداخليه احتجت علي هذا القرار ،وحتي اصدار القرار النهائي سنتعامل مع هذه الزمره كمنظمه ارهابيه .
اعلنت وزاره الخارجيه البريطانيه يوم الثلاثاء ان حكومه لندن احتجت رسميا علي قرار لجنه اعاده النظر في وضع المنظمات المحظوره، مصنفه زمره المنافقين ( منظمه مجاهدي خلق ) ضمن التنظميات الارهابيه.

واكد مساعد دائره الشوون الاسيويه ومنظمه الامم المتحده في وزاره الخارجيه البريطانيه اللورد " مارك مالوك براون " في رده علي سوال اللورد ادن :
ان وزاره الداخليه احتجت علي هذا القرار ،وحتي اصدار القرار النهائي سنتعامل مع هذه الزمره كمنظمه ارهابيه .

وقال براون مخاطبا ادن من حزب المحافظين الذي اعتبر معارضه الحكومه البريطانيه لخروج هذه المجموعه من قائمه المنظمات الارهابيه بانها " ظلم ضد الشعب الايراني المحب للسلام" قال : رغم ان عناصر هذه المجموعه قد جردوا من السلاح من قبل قوات التحالف في العراق الا انه لا توجداي وثيقه تشير الي ابتعاد هذه المجموعه عن نشاطاتها الارهابيه".

واشار مساعد وزير الخارجيه البريطاني و عضو مجلس الشيوخ الي اغتيال الابرياء من قبل زمره المنافقين وقال : اذا اعتبرنا هذه المنظمه حركه تحرير فهذا مدعاه للاستهجان .


ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: