رمز الخبر: ۲۵۹۵۷
تأريخ النشر: 12:15 - 27 September 2010
عصرايران - أكد وزيرا خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية وألمانيا خلال لقاء في نيويورك على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة, على التعاطي البناء لدول مجموعة (5+1) في حل المسائل.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان منوجهر متكي عرض في هذا اللقاء الذي جرى أمس الأحد بناءً على طلب من نظيره الألماني جيدو فيسترفيله, وجهات نظر الجمهورية الإسلامية الإيرانية في القضايا التي تخص الموضوع النووي الايراني ومنها عملية تبادل الوقود النووي وسبل كسر الجمود الذي وضعت فيه مجموعة (5+1) نفسها بسبب سياساتها غير الصائبة.

وأشار متكي الى التقدم الحاصل في ظل إعلان طهران لتبادل الوقود النووي الموقع من قبل ايران وتركيا والبرازيل, منتقدا الرد غير المناسب على هذا الإعلان بإصدار قرار العقوبات رقم 1929. وأكد في نفس الوقت استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لاستئناف المفاوضات مع دول مجموعة (5+1) وكذلك تنفيذ إعلان طهران رغم قرار العقوبات المذكور.

وانتقد وزير الخارجية الايراني السياسة المزدوجة التي تعتمد فرض العقوبات من جهة والدعوة الى الحوار من جهة أخرى, مؤكدا ان السبيل الوحيد أمام دول مجموعة (5+1) هو الحوار البناء مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

من جانبه دان وزير الخارجية الألماني خلال هذا اللقاء, الانفجار الأخير الذي وقع في مدينة مهاباد بايران وأعرب عن مواساته لضحايا هذا الحادث, معتبرا الأجواء الحالية على الصعيدين السياسي والدولي ملائمة لبدء مفاوضات بشأن الموضوع النووي الايراني.

واعتبر ان خطوة الجمهورية الاسلامية الايرانية بعقد مؤتمر لنزع الأسلحة النووية ومواقفها الشفافة فيما يخص السلاح النووي بأنها امر مشجع, مشيرا الى ان جميع الدول الأعضاء في مجموعة (5+1) وهي امريكا, روسيا, الصين, بريطانيا, فرنسا, وألمانيا تؤكد على حق ايران في استخدام الطاقة النووية لأغراض سلمية.

كما رأى وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله, أن المفاوضات البناءة هي السبيل الوحيد لتسوية القضايا العالقة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: