رمز الخبر: ۲۵۹۷۹
تأريخ النشر: 09:16 - 28 September 2010
صرح مساعد الشؤون الثقافية والاعلام الدفاعي للاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية العميد مسعود جزائري بان اميركا كانت البادئة بالحرب المفروضة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية (1980-1988).
عصرايران - ارنا- صرح مساعد الشؤون الثقافية والاعلام الدفاعي للاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية العميد مسعود جزائري بان اميركا كانت البادئة بالحرب المفروضة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية (1980-1988).
   
وقال العميد جزائري في كلمة له يوم الاثنين حول علاقة ودور اميركا والعراق في حرب السنوات الثماني المفروضة، ان الوثائق المتوفرة تشير الي انه بعد ياس الاميركيين من النجاح في العقوبات والانقلابات اختاروا بصورة جادة وقطعية خيار الاجراء العسكري وان العراق كان هو نفسه ضحية لمؤامرة معقدة من جانب الادارة الاميركية، ولو انه في هذا المسار كانت الطبيعة الخاصة لنفسية رئيس النظام العراقي السابق عاملا مؤثرا في اختيار العراق للدخول في هذا المجال.

واشار مساعد الاركان العامة للقوات المسلحة الي عدد من الدول التي شاركت في الحرب المفروضة ضد ايران وقال، قبل بدء الحرب والعدوان العسكري علي اراضي الجمهورية الاسلامية الايرانية اصبح عدد من الدول الاوروبية ولاسيما بريطايا والمانيا وفرنسا في تنسيق كامل مع اميركا وجري في الابعاد الاعلامية خاصة رسم مهمات خاصة لاسيما لقناة 'بي بي سي' و'دويتشة ولة' وانبري العشرات من خبراء الحرب النفسية لدعم القنوات الاعلامية الاميركية والاوروبية في الهجوم علي الثورة الاسلامية.

واضاف العميد جزائري، من المؤكد انه الي جانب الحكومات الاميركية والاوروبية كانت وسائل اعلام هذه الدول من المقصرين بصورة اساسية في مصرع المقاتلين وابناء الشعب الايراني وتدمير البني الاساسية والمنازل والمرافق الحكومية في المدن والقري وعمليات القصف الكيمياوي والجرثومي وسائر مصائب الحرب المفروضة، ولو انه للاسف لم يتم التصدي كما ينبغي لجرائمهم في هذا المجال.

واضاف العميد جزائري، هنالك وثائق تشير الي ان وسائل الاعلام هذه لعبت حتي دور الراصد والمخبر والجاسوس للعراقيين، وهو الامر الذي ادي الي زيادة عمليات القتل والتدمير.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: