رمز الخبر: ۲۵۹۸۸
تأريخ النشر: 10:12 - 28 September 2010


عصرايران - وكالات - صدر أخيرا عدد الخريف من مجلة «شيراز» الصادرة عن مركز الفكر والفن الإسلامي بطهران، وهي مجلة تمثل نافذة على الأدب الإيراني، بحسب ما يشير عنوانها الفرعي.

يفتتح العدد بدراسة للشاعر والباحث عبد الجواد الموسوي، بعنوان «مراجعة لشعر التسعينات في إيران»، حيث يشير الباحث إلى الحقبة التي أعقبت الحرب العراقية الإيرانية، ورحيل الإمام الخميني، ثم ما شهدته إيران بعد ذلك من تغيرات اجتماعية واقتصادية ببروز الطبقة المتوسطة وتنامي الحالة الاستهلاكية، حيث أدى ذلك إلى أن يكون الصوت الشعري البارز في التسعينات هو ما يسمى «شعر الاعتراض» الذي يرفض تناقص صبغة قيم الدفاع المقدس، والابتعاد عن مبادئ الثورة. ويقدم الباحث إشارات سريعة إلى شعراء هذا الجيل وسماتهم من أمثال أحمد عزيزي، يوسف علي ميرشكاك، محمد تقي شمس لنكرودي، علي رضا قزوة وآخرين.

كما يقدم العدد دراسة عن الشعر الأفغاني بعنوان «الشعر الأفغاني تحت المجهر»، للشاعر والباحث أبو طالب مظفري، وتتناول الدراسة أطوار الشعر الفارسي الحديث في أفغانستان.

وحول مكانة القصة والرواية الإيرانية حديثا، يأتي حوار العدد مع الناقد الإيراني عبد العلي دستغيب، الذي يقدم رؤية لتطور هذين الفنين عالميا ومحليا، كما يتناول تأثير الثورة الإيرانية، ومرحلة الحرب على كتاب الرواية والقصة في إيران، وصولا إلى مرحلة الحداثة والتجريب، والتساؤل عن مدى تحقق الخصوصية للأدب الإيراني المعاصر.
كما يتضمن العدد قصصا وقصائد مترجمة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: