رمز الخبر: ۲۶۰۰۱
تأريخ النشر: 12:09 - 28 September 2010
عصرايران - وصف رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني, رد الفعل السريع للرئيس الامريكي باراك أوباما على خطاب رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية محمود احمدي نجاد في الأمم المتحدة, بأنه أمر مخزومثيرللإستغراب.

وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان لاريجاني أوضح في كلمة خلال الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي صباح اليوم الثلاثاء, أن الأعداء, وكما كانوا خلال فترة الدفاع المقدس, لا زالوا يحيكون المؤامرات من اجل إضعاف ارادة الشعب الايراني ولضرب القوى الثورية المؤمنة والمضحية التي تدافع عن كرامة البلاد.

واعتبر تنفيذ العمليات الارهابية في شرق ايران والاعتداء الارهابي الاخير في مدينة مهاباد, تدخل في اطار تلك المؤامرت, حيث ارادت وسائل الإعلام الأجنبية, عبر تضخيم هذا الحادث, أن تصور الوضع الداخلي في ايران على أنه مضطرب.

واكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان قوات حرس الثورة الاسلامية في الشرق ومقر حمزة سيد الشهداء عليه السلام التابع لقوات الحرس تمكنت خلال فترة زمنية قصيرة من توجيه ضربة صاعقة للخونة والعملاء المأجورين.

وتطرق لاريجاني الى خطاب رئيس الجمهورية الاسلامية في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة, معتبرا ان رد الفعل السريع لأوباما على احمدي نجاد, بحيث أن البيت الأبيض أعد على وجه السرعة مقابلة لأوباما مع تلفزيون ال (بي بي سي) الناطق باللغة الفارسية, أمر مخزي للرئيس الامريكي.

أبدى رئيس مجلس الشورى الاسلامي إستغرابه من بلد يدعي إدارة العالم ولا يدرك مدى كره الشعب الايراني له حيث ان الشعب الايراني يقف موقفا موحدا ضد مؤامرات امريكا السخيفة سواءا على صعيد الموضوع النووي الايراني أو على صعيد المغامرات التي تقوم بها في المنطقة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: