رمز الخبر: ۲۶۰۰۷
تأريخ النشر: 12:59 - 28 September 2010
عصرايران - أكد وزير الصناعة والمناجم الايراني على تعزيز العلاقات التجارية والصناعية مع بوليفيا، وقال: ان ايران ستقوم بافتتاح خطوط لانتاج الجرارات ومصانع للألبان والنسيج في بوليفيا.

وأضاف علي أكبر محرابيان، عصر أمس الاثنين، خلال لقائه وفد خاص من قبل الرئيس البوليفي، ايفو موراليس، يتكون من وزيرة التخطيط البوليفية، فيفانا كارو، وأمين اللجنة الرئاسية البوليفية، أوسكار كوكا، أضاف: ان بوليفيا من البلدان التي تتمتع بطاقات كبيرة في مجال المناجم، وقد أجرينا مباحثات أيضاً في مجال اجراء مشاريع مشتركة للاكتشافات.

وأشار الوزير محرابيان الى تأكيد الطرفين على تعزيز العلاقات، كما أشار الى تدشين ثلاثة مصانع للألبان في بوليفيا، وانه مقرر أن يصل عدد المصانع الى عشرة. ووصف محرابيان المشاركة في المشاريع البنى التحتية في بوليفيا بأنها جيدة في مجال العلاقات الاقتصادية، داعياً الى تعزيز الاستثمارات في هذا البلد.

وأعلن وزير الصناعة والمناجم الايراني عن الزيارة المرتقبة للرئيس البوليفي خلال الشهر القادم، مؤكداً ان المباحثات ستدور حول الاكتشافات المعدنية في بوليفيا.

بدوره، أعلن أوسكار كوكا، وزير الشؤون الرئاسية في بوليفيا، ان زيارة الرئيس البوليفي القادمة الى ايران تهدف الى تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، مؤكداً على القواسم المشتركة بين البلدين بالرغم من بعد المسافة الجغرافية.

وحول علاقات بلاده مع أميركا، أكد زانا عدم وجود علاقات تجارية مع أميركا، كما ان استيراد القمح من الولايات المتحدة قد توقف منذ أربع سنوات. وأضاف: لا يمكن اقامة علاقات تجارية مع الدول الامبريالية لأن هذه الدول تسعى الى فرض إرادتها، لذلك نحن نبحث عن دول صديقة مثل ايران لأننا بحاجة الى شريك وليس الى سيد. يذكر أن الوفد البوليفي وصل الى العاصمة الايرانية طهران صباح أمس الاثنين، وسوف يجري الوفد خلال اقامته، التي تستغرق ثلاثة أيام، لقاءات مع كبار المسؤولين الايرانيين وسيتفقد انجازات البلاد في مجال الصناعة والتعدين وسيبحث إمكانية تشكيل اللجنة المشتركة بين البلدين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: