رمز الخبر: ۲۶۰۰۹
تأريخ النشر: 13:30 - 28 September 2010
عصرايران - تعليقا على بعض الأنباء التي ذكرت أن دولة الأمارات تمارس ضغوطا على عمل الشركات الايرانية, قال المتحدث باسم وزارة الخارجية أن الدول التي تسلك هذا المسار تلحق الضرر بشركاتها لأن هذه الضغوطات ستدفع ايران الي الاستغناء عن تلك الشركات واستبدالها بشركات اخري.

وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان رامين مهمانبرست أوضح في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الثلاثاء, اذا كانت العقوبات على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1929 فإن ايران تعتقد أن هذا القرار غير منطقي واذا كانت خارج نطاق هذا القرار فإنها لا تحظى بتأييد الكثير من دول العالم.

وأكد ان التوجهات الأحادية الجانب تأتي في سياق تحقيق أهداف بعض الدول الغربية, معربا عن اعتقاده بأن تلك العقوبات ليس لها تأثير كبير على مسيرة الشعب الايراني العظيم وإن الشعب الايراني قد وجد طريقه وسيواصل السير فيه.

وأضاف, ان الدول التي تسلك هذا الطريق (العقوبات) ستضر بشركاتها وتضغط عليها لأن تلك القيود ستؤدي الى استبدال تلك الشركات بشركات أخرى.

وردا على سؤال حول المتابعة الحقوقية لعدم وفاء روسيا بالتزاماتها حسب عقد توريد منظومة صواريخ (اس 300) الدفاعية الى ايران, أكد مهمانبرست أن "بين ايران وروسيا عقد موقع والتزام الجانبين به محدد وسيتم العمل بموجب تلك الالتزامات".

وأضاف, "نقدم للروس نصيحة ودية بأن لا يجعلوا مصالح الشعب الروسي البعيدة الأمد تتأثر بالدخول في لعب أمريكا".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: