رمز الخبر: ۲۶۰۳۵
تأريخ النشر: 12:02 - 29 September 2010
عصرايران - أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني خلال استقباله في طهران عضو مجلس القياده الصيني " لي تشانغ تشون", أن الصين بإمكانها أن تلعب دوراً أكثر تأثيراً في الموضوع النووي الإيراني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان لاريجاني أشار في هذا اللقاء الذي جرى مساء الثلاثاء, الى العلاقات والروابط التاريخية العريقة بين الشعبين الايراني والصيني, مؤكدا ان البلدين يملكان طاقات وامكانيات كبيرة لتنمية وتوطيد علاقات الصداقة بينهما.

واعتبر ان التعاون البرلماني يؤدي دورا هاما في توطيد العلاقات الثنائية وتحقيق الاهداف المشتركة للبلدين, معربا عن دعم مجلس الشورى الاسلامي لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

ولفت رئيس مجلس الشورى الإسلامي الى ان بعض القوى العالمية واهمة اذا كانت تتصور بأن ايران يمكن ان تتأثر بالضغوط وتتخلى عن حقها في امتلاك التقنية النووية المدنية لأن ذلك لن يحصل مطلقاً.

وأضاف لاريجاني, "يجب أن يخاطبوا الشعب الإيراني بأسلوب آخر".

وأكد أن الصين بإمكانها أن تلعب دوراً أكثر تأثيراً في الموضوع النووي الإيراني.

من جانبه اعتبر عضو مجلس القيادة الصيني أن بلاده تولي أهمية بالغة لتطوير تعاونها مع ايران في جميع المجالات.

وأضاف, ان "الصين تواصل بحزم التزامها بسياسة الصداقة وتطوير التعاون الشامل مع ايران ".

واكد لي تشانغ تشون أن الصين تدعم حق ايران في امتلاك التقنية النووية المدنية وأنها تعارض اي عقوبات خارج الإطار الدولي وتعتقد ان الحوار والتفاوض هو الطريق الوحيد لتسوية الموضوع النووي الايراني.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: