رمز الخبر: ۲۶۰۴۷
تأريخ النشر: 13:50 - 29 September 2010
عصرايران - أكد الرئيس محمود احمدي نجاد أن الجمهورية الاسلامية الايرانية حطمت كبرياء امريكا ونظام السلطة العالمية بسبب هيبتها التي أبهرت مراكز القوة في العالم.

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن الرئيس احمدي نجاد اعلن ذلك في خطابه الذي القاه امام ملتقي ائمة الجمعة في شتي ارجاء الجمهورية الاسلامية الايرانية قبل ظهر اليوم الاربعاء.

و أكد رئيس الجمهورية أن النظام الاسلامي في ايران أدي اليوم الي اثارة علامة استفهام حول مركز القوي العالمية وخاصة امريكا التي تفرض هيمنتها علي العالم بسبب قوتها وبطشها.

و شدد رئيس الجمهورية علي أن الامام الخميني طاب ثراه قاد ثورة اسلامية ضد النظام الملكي المقبور الذي سقط في احضان امريكا وقوي الغرب والتف حول رايته المستضعفون المؤمنون لإنقاذ ايران من قوة المستكبرين واقامة نظام الاسلام.

و قال رئيس الجمهورية " ان النظام الاسلامي في ايران يعتبر امتدادا لمهمة الانبياء (ع) واستمرارا لنظام العدل المنتظر في المعمورة ".

و أكد الرئيس احمدي نجاد أن الاستكبار العالمي يعتبر اليوم العائق الاساس أمام تحقيق أماني الانبياء والاولياء الصالحين مشددا علي أن قوي الشر تعمل بكل مالديها للوقوف بوجه طموحات الانبياء ولذا يجب التصدي لهذه القوي بكل قوة واقتدار.

و أشار الرئيس احمدي نجاد الي مرحلة الدفاع المقدس موضحا أن المستكبرين فرضوا الحرب ضد أبناء الشعب الايراني قبل 30 عاما وقاطعوا هذا الشعب العظيم الي درجة امتنعوا عن بيعه الاسلاك الشائكة رغم تقديمه قيمته سلفا.

و تابع قائلا " ويأتي هذا الموقف في الوقت الذي كانوا يزودون فيه العدو المحتل لأراضينا بمختلف انواع الاسلحة المتطورة والمعقدة ويصفون الشعب الايراني بالارهابي والمعتدي الا ان شعبنا انتصر علي الاعداء بقوة الايمان ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: