رمز الخبر: ۲۶۰۵۴
تأريخ النشر: 15:54 - 30 September 2010
خلال لقاء وزير الاقتصاد الايراني مع وزيرين بوليفيين:
واوضح وزير الاقتصاد والمالية الايراني: انه في ضوء الامكانيات والطاقات المتاحة في البلدين لتعزيز وتوسيع العلاقات الثنائية، فان الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة للتوقيع النهائي علي الاتفاقية الجمركية وتجنب الازدواج الضريبي وتوظيف الاستثمارات المشتركة.
اكد وزير الاقتصاد والمالية الايراني شمس الدين حسيني خلال استقباله وزيري شؤون رئاسة الجمهورية والتخطيط البوليفيين، اكد استعداد الحكومة والشعب الايراني لتطوير العلاقات الاقتصادية الشاملة بين البلدين.
   
وافادت وکالة الانباء الایرانیة ان حسيني وصف في هذا اللقاء الذي جري اليوم الخميس، مواقف البلدين بانها متقاربة من بعضها بعضا فيما يخص القضايا الدولية والاقليمية المهمة، معتبرا بوليفيا بانه دولة صديقة وشقيقة في منطقة اميركا اللاتينية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

واوضح وزير الاقتصاد والمالية الايراني: انه في ضوء الامكانيات والطاقات المتاحة في البلدين لتعزيز وتوسيع العلاقات الثنائية، فان الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة للتوقيع النهائي علي الاتفاقية الجمركية وتجنب الازدواج الضريبي وتوظيف الاستثمارات المشتركة.

وصرح حسيني، ان من الضروري رفع مستوي المبادلات الاقتصادية في مسار نمو العلاقات السياسية بين البلدين.

واعلن وزير الاقتصاد والمالية الايراني استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لمنح خط اعتماد تجاري للجانب البوليفي.

واعرب عن امله بان تشكل هذه الزيارة منعطفا في تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين.
من جانبه اكد وزير التخطيط البوليفي رايوانا كادو مينو خوزا، بانه علينا العمل علي تنمية وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بما يتناسب مع المستوي الراقي للعلاقات السياسية بين البلدين.

ودعا للاستفادة من خبرات الجمهورية الاسلامية الايرانية في جميع المجالات لاسيما الاقتصادية منها، معربا عن امله بان يتم خلال الزيارة المقبلة التي سيقوم بها الرئيس البوليفي الي طهران، التوقيع علي عدة مذكرات تفاهم للتعاون في مختلف المجالات الاقتصادية بين البلدين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: