رمز الخبر: ۲۶۰۵۸
تأريخ النشر: 14:50 - 01 October 2010
عصرایران - ارنا- اكد القائد العام لقوات الحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري بان القوات الشعبية لاسيما كوادر جهاد الدفاع المقدس لعبت دورا حاسما في مرحلة الدفاع المقدس.  
   
وقال اللواء جعفري في كلمة له اليوم الخميس في الملتقي الثاني والعشرين لقادة الهندسة الحربية التابعة لجهاد الدفاع المقدس، المنعقد في مدينة كرج (غرب طهران)، ان هذا الدور البارز والحاسم لكوادر الجهاد تم لمسه اكثر في العمليات المائية البرية، ومن ضمنها ملحمة خيبر.
واوضح بانه في عمليات خيبر اصبح بالامكان العبور من هور العظيم برؤية خاصة وبالاستفادة من قدرات القوات الشعبية ومنها هندسة الجهاد والحرس الثوري.

واكد اللواء جعفري، انه في ضوء الحجم الكبير للماء وارتفاع وانخفاض الماء عند صب كارون في الخليج الفارسي، فان القوات الشعبية وبالاتكال علي الله والثقة بالنفس والاقتداء بتوجيهات الامام الراحل (رض) تمكنت من تنفيذ عمليات 'والفجر 8' وفي النهاية 'كربلاء 5'.

وقال، انه في بداية الحرب حيث كانت ادارة البلاد بيد بني صدر وبسبب عدم الاستفادة من قدرات القوات الشعبية وجهاد الهندسة والبناء فقد كانت ظلال الياس والاحباط مخيمة علي اجواء الجبهات.

واضاف اللواء جعفري، ان عمليات هويزة التي نفذت مطلع العام 1981 كانت البداية لحركة ومساهمة القوات الشعبية وجهاد الهندسة والبناء، حيث تمكنت مجموعة من ابطال الاسلام ضمت 160 شخصا فقط بالاتكال علي الله والثقة بالنفس من تدمير لواء من الوية جيش صدام في تلك المنطقة.

واوضح القائد العام للحرس الثوري، انه اثر هذا التحرك والنظرة الشعبية تم عبر تنفيذ عمليات الفتح المبين الكبري وبيت المقدس تحرير خرمشهر تاليا.

واكد اهمية البحث في القضايا العامة والاستراتيجية لمرحلة الدفاع المقدس والاستفادة من الخبرات القيمة لتلك المرحلة في جميع شؤون المجتمع والحياة.
واضاف اللواء جعفري، ان من الضروري نقل قيم الدفاع المقدس الي جيل شباب اليوم في البلاد.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: