رمز الخبر: ۲۶۰۶۴
تأريخ النشر: 14:57 - 01 October 2010

عصرایران -  (رويترز) - قال وزير التجارة الياباني أكيهيرو أوهاتا يوم الجمعة ان انبكس أكبر شركة تنقيب عن النفط في بلاده قد تنسحب من مشروع حقل نفطي في ايران لتنضم بذلك الى شركات نفط عالمية أوقفت أنشطتها في الجمهورية الاسلامية لتجنب العقوبات الامريكية.

وقال الوزير للصحفيين ان انبكس لم تدرج حتى الان في قائمة شركات تشملها العقوبات الامريكية ولا في قائمة أخرى للشركات التي استثنيت من العقوبات.

وأضاف "تبحث انبكس أمورا من بينها الانسحاب استنادا الى قرار ادارتها .. أريد أن أحترم قرارهم الخاص بالعمل وأحجم عن التدخل في الامر."

وصرح مسؤولون أمريكيون يوم الخميس بأن شركات توتال الفرنسية وستات أويل النرويجية واني الايطالية ورويال داتش شل الانجليزية الهولندية قررت وقف نشاطاتها في ايران لتجنب العقوبات الامريكية التي تهدف للضغط على طهران بسبب برنامجها النووي.

وتفكر شركة انبكس اليابانية في الانسحاب من حقل ازاديجان النفطي في ايران خوفا من تضرر أعمالها. وتملك الشركة اليابانية حصة 10 في المئة في المشروع.

واذا طبقت العقوبات الامريكية على انبكس فان الشركة ستواجه مشاكل في الحصول على الاموال من المؤسسات المالية الامريكية وقد تعرقل أي عقوبات أمريكية مشروعاتها العالمية للتنمية.

وقال أوهاتا ان انبكس ليست من بين الشركات التي ورد أنها عرضة للعقوبات ولا بين أربع شركات لا تمسها العقوبات.

وأضاف "نراقب الوضع عن كثب. نحن مرتاحون لان انبكس ليست على قائمة العقوبات."

والحكومة اليابانية هي أكبر مساهم في انبكس وتصل حصتها فيها الى 18.9 في المئة باسم وزير التجارة حتى بعد بيع للاسهم تم في الاونة الاخيرة ووصل الى عدة مليارات من الدولارات.

وكان حقل ازاديجان هو أكبر اكتشاف نفطي في ايران العضو في منظمة أوبك منذ 30 عاما عندما اكتشف عام 1999 وقدر النفط الموجود فيه بنحو 26 مليار برميل بالاضافة الى موارد قابلة للاستخراج قدرت حينها بنحو ستة مليارات برميل ويعتقد أن تكلفة تطويره تصل الى ملياري دولار على الاقل.

وبدأ الانتاج الجزئي في الحقل عام 2008 ويقدر أقصى انتاج له بنحو 260 ألف برميل في اليوم. وقالت انبكس انها استثمرت حتى الان حوالي 12.4 مليار ين (148.5 مليون دولار) في ازاديجان.

(الدولار يساوي 83.49 ين)

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: