رمز الخبر: ۲۶۰۷۴
تأريخ النشر: 09:30 - 02 October 2010
يقوم الرئيس، بشار الأسد، اليوم السبت، بزيارة رسمية إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية يجري خلالها محادثات مع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد وكبار المسؤولين الإيرانيين تتعلق بالعلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الصديقين وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.
عصرايران - يقوم الرئيس، بشار الأسد، اليوم السبت، بزيارة رسمية إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية يجري خلالها محادثات مع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد وكبار المسؤولين الإيرانيين تتعلق بالعلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الصديقين وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

وكان الرئيسان بحثا في دمشق 18 الشهر الماضي ضرورة رفع مستوى التعاون الاقتصادي والتنموي وخاصة في المواضيع ذات الطابع الاستراتيجي كالنفط والغاز والسكك الحديد وزيادة التواصل السياحي بين شعبي البلدين. التتمة في كما أشار الجانبان إلى أهمية خروج العراق من أزمة تشكيل الحكومة حفاظاً على وحدته واستقراره وأمنه.

يشار إلى أن اللجنة العليا السورية الإيرانية المشتركة وقعت في دورتها الثانية عشرة التي عقدت بدمشق نيسان الماضي مذكرات تفاهم تضمنت التعاون في المجالات التجارية والاقتصادية والاستثمارية والمصرفية والاتصالات وتقانة المعلومات والصحة والثقافة والتربية والتعليم العالي والزراعة والكهرباء والصناعة والنقل والتخطيط والإحصاء.

ومن الجدير بالذكر أن سورية وإيران وقعتا في شباط الماضي اتفاق الغاء سمات الدخول بين البلدين. وكان سفير الجمهورية الإسلامية الايرانية لدى سوريا، سيد احمد موسوي، أكد في وقت سابق أن العلاقات بين ايران وسوريا ستشهد تحولا كبيرا بعد زيارة الرئيس، بشار الاسد، الى طهران.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: