رمز الخبر: ۲۶۰۸
واضاف نهاونديان ان عدم الانحياز والشفافيه له دور هام وكبير في العلاقات الماليه والمصرفيه الدوليه وعلي المجتمع الدولي ان لايتاثر ببعض الدول.
قال رئيس غرفه التجاره والصناعات والمناجم الايرانيه محمد نهاونديان اليوم الاربعاء ان فرض ايه ضغوط سياسيه من قبل بعض الدول ضد الموسسات الماليه في العالم سيوء‌دي الي الحاق الضرر بالنظام الدولي وينبغي لبريطانيا الا تمر من امام هذا الامر مرور الكرام.

واضاف نهاونديان ان عدم الانحياز والشفافيه له دور هام وكبير في العلاقات الماليه والمصرفيه الدوليه وعلي المجتمع الدولي ان لايتاثر ببعض الدول.

واستطرد قائلا ان الدول التي تتمكن من عقد اتفاقيات طويله الامد مع ايران ستحقق مكاسب كثيره لنفسها وسيتم تحقيق اهداف ايران الاقتصاديه ايضا.

واكد هذا المسوول ان ايران لم تقم باقامه علاقات اقتصاديه مع دول خاصه فقط وان عدم الاستثمار لبعض الدول ومن بينها بريطانيا في قطاع النفط والغاز الايراني سيسبب الضرر للعالم وان فرض الحظر علي ايران سيلحق الضرر ببعض الدول.

واوضح فعاليان ان مستوي التبادل التجاري بين ايران وبريطانيا بلغ خلال العام الماضي مليارا و‪ ۸۰۰‬مليون دولار مما شهد زياده ‪ ۶۰۰‬مليون دولار قياسا للعام الذي سبقه.

وشدد نهاونديان انه لايوجد دليل منطقي للتعجيل في اصدار قرار ضد ايران قبل ان تقدم الوكاله الدوليه للطاقه الذريه تقريرها النهائي بشان ملف ايران النووي موضحا ان الطريق الوحيد للحصول علي النتائج الايجابيه هو التوصل الي تفاهم مشترك .

ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: