رمز الخبر: ۲۶۰۸۸
تأريخ النشر: 10:54 - 02 October 2010
عصرايران - تحدث عضو لجنة الامن القومي في مجلس الشورى عن تفاصيل القضاء على الارهابيين الذين نفذوا الهجوم على مهاباد كما اشار الى عرض الشريط الخاص بالقضاء على هؤلاء الارهابيين .وقال عبد المحمد بابا احمدي في حديث مع فارس ان الزيارة التي قام بها وفد من لجنة الامن القومي التي تشكلت من ثلاث اشخاص تضمنت بداية تقديم التعازي والمواساة باسم مجلس الشورى الاسلامي ثم اجتمعوا بعدها بامام جمعة مدينة مهاباد كما التقوا عوائل الشهداء ثم انتقلوا بعد ذلك الى المقبرة التي دفن فيها الشهداء .

و ذكر بابا احمدي بان عوائل الشهداء قدموا شكرهم لمسؤولي القوى الثلاث وابدوا استعدادهم لبذل المزيد على خطى الثورة الاسلامية .

وقال النائب عن مدينة لردكان ان القوى المعادية للثورة كانت تهدف الى بث الفتنه والتفرقه بين الشيعة و السنة لكن الشعب اثبت ان عمليات التفجير لن تؤدي الى تحقق اهداف هؤلاء .

و شدد النائب بابا احمدي على ان هذا العمل الارهابي قد نفذ على يد زمرة زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني قاسملو الذي قتل منذ سنوات لكن العناصر التابعة له تقوم باطلاق تهديدات كل عام لاجبار اصحاب المحال التجارية على غلق محلاتهم في ذكرى مقتله لكن هذا العام شهد العكس من ذلك حيث رفض الناس اغلاق محلاتهم .

وقال بابا احمدي ان الزمرة الارهابية التابعة لحركة بيجاك قامت بارتكاب جريمة قتل 11 امرأة وطفل وجرح العديد من المواطنين بعد رفضهم التعامل مع تلك الزمر مشيرا الى ان مسؤولي الامن وعدوا بعرض شريط يتضح من خلاله قيام القوى الامنية بالقضاء على العناصر التي تقف وراء انفجارات مدينة مهاباد - شمال غرب ايران - بعد الحصول على وثائق تثبت ذلك اذ تمت عملية القضاء عليهم داخل الاراضي العراقية .

واكد عضو لجنة الامن القومي بان المواطنين في مدينة مهاباد يقفون صفا الى لدعم الثورة الاسلامية وقياداتها ويؤكدون بذلك ان العناصر الارهابية لامكان لها بينهم لانهم عملوا على نشر حالة من الرعب بين اوساط المواطنين .

و اضاف بابا احمدي قائلا , عندما قمنا بزيارة الى عوائل الشهداء الذين سقطوا في الحادث الارهابي في مهاباد وجدنا ان احدى تلك العوائل لها 6 ابناء وبنت وحدة فقط استشهدت خلال تلك العملية الا ان والديها اعربوا عن استعدادهم للتضحية وتقديم اولادهم الستة من اجل الثورة الاسلامية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: