رمز الخبر: ۲۶۰۸۹
تأريخ النشر: 11:20 - 02 October 2010
عصرايران - وصل الرئيس السوري بشار الاسد اليوم السبت الي طهران علي راس وفد سياسي اقتصادي رفيع في خطوه لتعزيز العلاقات الثنائية و تبادل الاراء حول القضايا الاقليمية و الدولية التي تهم البلدين .
   
و تاتي زيارة الرئيس الاسد الي طهران في اطار العلاقات الاستراتيجيه القائمه بين البلدين منذ 30 عاما اي منذ انتصار الثورة الاسلامية عام 1979 .

و يرافق وزير الخارجية السوري وليد المعلم ، الرئيس الاسد خلال هذه الزيارة التي من المقرر ان تستغرق يوما واحدا .

و من المتوقع ان يتناول الرئيس الاسد خلال محادثاته مع كبار المسوولين الايرانيين و خاصه نظيره الايراني محمود احمدي نجاد اخر تطورات الوضع في المنطقه و خاصه القضيه العراقية و الجهود المبذوله لتشكيل الحكومة العراقيه الجديدة و مفاوضات التسوية في الشرق الاوسط اضافه الي سبل تعزيز العلاقات السياسيه و الاقتصاديه بين البلدين .

و يري المراقبون بان الزيارة تاتي بهدف تعزيز محور الصمود و المقاومة في المنطقة نظرا الي التحركات الاخيرة في فلسطين و التاكيد علي مواصلة المقاومة باعتبارها السبيل الوحيد لمواجهة السياسات العدوانية للكيان الاسرائيلي .

و تاتي زياره الرئيس الاسد الي طهران فيما زار خلال الاشهر السته الماضيه 21 وفدا اقتصاديا ايرانا و سوريا عاصمتي البلدين ما يوحي بصلابه العلاقات القائمه بين طهران و دمشق .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: