رمز الخبر: ۲۶۰۹۵
تأريخ النشر: 12:12 - 02 October 2010
عصرايران – رحب وزير الطاقة والمياه اللبناني جبران باسيل بزيارة الرئيس محمود أحمدي نجاد المرتقبة إلي لبنان، لافتاً إلي أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدعم لبنان وتقف إلي جانبه.
   
جاء ذلك في تصريح أدلي به في مطار بيروت الدولي لدي توجهه إلي طهران في زيارة رسمية لبحث سبل التعاون بين البلدين، حيث كان في وداعه سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدي لبنان غضنفر ركن آبادي.

وأوضح الوزير باسيل أن زيارته لطهران تأتي تلبية لدعوة من نظيره الإيراني برويز فتاح، وهي للبحث في مجالات التعاون الثنائي والاطلاع علي ما يمكن أن تقدمه إيران من مساعدات للبنان.

وأعلن باسيل أنه ستحدث مع المسؤولين الإيرانيين حول التعاون في قطاعات كثيرة حيوية من مياه و كهرباء ونفط، لافتاً إلي 'أن لبنان بحاجة في هذه القطاعات إلي أي شكل من أشكال المساعدة والجمهورية الإسلامية أعربت عن رغبتها وعن استعدادها لتقديم هذه المساعدة'.

وقال : 'هذه مصالح شعبنا وبلدنا ونحن مستعدون لأن نقوم بكل شيء من أجل تأمينها، وهذه الزيارة غايتها البحث بكل أفق للتعاون، وعلي أساسها نري ما ينتج، وسنعلن عنه لاحقاً'.

ورداً عن سؤال قال الوزير جبران باسيل: 'لا أعتقد أن هناك أي شخص يمكن أن يرفض أي شيء لمصلحة بلده، نحن ليس لدينا أي عقدة تجاه أي بلد يمكن أن يقدم لنا مساعدة لمصلحة لبنان ومصلحة شعبه وهذا فوق أي اعتبار آخر'.

وحول زيارة الرئيس أحمدي نجاد إلي لبنان قال الوزير باسيل: إن 'كل زيارة تحمل الخير إلي بلدنا هي زيارة مرحب بها، فكيف بالأحري أن كانت من إيران الدولة التي تقوم بدعم لبنان لاسيما في مواقفه السياسية وهي وقفت إلي جانبه في أزماته الوطنية الكبيرة وتقوم بدعمه بشكل تفصيلي في مواضيع معينة، وأعلنت استعدادها لتسليح الجيش من دون أية شروط'.

أضاف: 'إما فيما خص قطاعات نحن معنيون بها (المياه والكهرباء والنفط)، فقد أبدي المسؤولون الإيرانيون رغبتهم في المساعدة وهذا أمر طبيعي أن نرحب بالزيارة ونحاول نتلقف أي فرصة حقيقية للمساعدة ونغتنمها ونستفيد منها'.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: