رمز الخبر: ۲۶۱۱
وابلغ دانش جعفري الصحفيين اليوم الاربعاء علي هامش اجتماع مجلس الوزراء، ان حجم الاستثمارات الاجنبيه بلغ العام الماضي ‪ ۱۰/۲۷‬مليار دولار.
اعلن وزير الشوون الاقتصاديه والماليه داود دانش جعفري، عن زياده حجم الاستثمارات الاجنبيه في ايران خلال العام الايراني الجاري/ بدا في ‪ ۲۱‬اذار - مارس ‪ / ۲۰۰۷‬ليبلغ ‪ ۱۰/۷۶‬مليار دولار بدون محاسبه قطاع النفط.

وابلغ دانش جعفري الصحفيين اليوم الاربعاء علي هامش اجتماع مجلس الوزراء، ان حجم الاستثمارات الاجنبيه بلغ العام الماضي ‪ ۱۰/۲۷‬مليار دولار.

واوضح، ان ارقام الاستثمارات الاجنبيه تم استحصالها استنادا لاخر اتفاقيات مبرمه.

وردا علي سوال حول عدم تقديم بعض البنوك الصينيه خدمات مصرفيه لرجال الاعمال الايرانيين قال وزير الشوون الماليه والاقتصاديه "من الممكن ان يحدث بعض التذبذب في التبادل التجاري الا ان المهم هو نمو التبادل التجاري الايراني".

وقال دانش جعفري، ان حجم الواردات الايرانيه بلغ خلال العام الماضي نحو ‪ ۴۱‬مليار دولار في حين ان هذا الرقم سجل نموا بنسبه ‪ ۷‬بالمائه خلال العام الجاري.

واكد وزير الشوون الماليه والاقتصاديه، ان حجم الواردات الايرانيه يدل علي ان العلاقات التجاريه لا زالت مستمره‌و مشددا علي ان الصين احد شركاء ايران التجاريين وان العلاقات التجاريه مع الصين هي في مستوي جيد.

وردا علي سوال حول مدي تاثير العقوبات الاقتصاديه والحظر علي مستقبل القطاع التجاري الايراني نظرا لاعداد دول ‪ ۱+ ۵‬مسوده قرار جديد ضد ايران قال دانش جعفري، ان مسوده القرار الجديد تتضمن حسب التقديرات فرض المزيد من الرقابه علي التبادل التجاري الايراني.

واوضح، ان الرقابه علي التبادل التجاري الايراني كان موجودا منذ السابق وقال، ان وضع التبادل التجاري في ايران يرتبط بوضع الاقتصاد العالمي بشكل عام.

وقال "ان الغرب يمارس في الوقت الحاضر ضغوطه علي الدول المصدره للنفط (اوبك) لزياده انتاجها لان انخفاض الانتاج يودي الي زياده الاسعار".

واضاف "اذا اراد الغربيون ان يحولوا دون توظيف عوائد ايران المتاتيه من تصدير النفط فان صادرات ايران ستنخفض مما سيودي الي التاثير علي اسعار النفط".

وصرح، ان ايران استلمت من بعض دول العالم وحتي من الاميركيين رسائل تفيد بانهم غير راغبين بخفض حجم التبادل التجاري الايراني.


ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: