رمز الخبر: ۲۶۱۱۱
تأريخ النشر: 10:32 - 03 October 2010
عصرايران - وكالات - طالب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج (الفارسي)عبدالرحمن بن حمد العطية إيران بالاستجابة إلى مطالب الإمارات العربية المتحدة بالمفاوضات أو إحالة النزاع إلى محكمة العدل الدولية في ما يتعلق بالجزر الثلاث التابعة للإمارات العربية المتحدة (طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى)، كما دعا إلى التعامل سلمياً مع ملف إيران النووي، وفقاً لقرارات الأمم المتحدة ووكالة الطاقة الذرية.

جاء ذلك خلال إلقاء الأمين العام لمجلس التعاون محاضرة شاملة عن «مسيرة مجلس التعاون وإنجازاته» في الحرم الجامعي لكلية سانت كلير في ولاية ميشيغان الأميركية حضرها جمع من أساتذة الكلية وأعضاء مجلس الأمناء والطلبة، وتناولت المحاضرة إنجازات مجلس التعاون منذ تأسيسه في عام 1981، ومواقف دول المجلس من عدد من قضايا المنطقة.

وأوضح الأمين العام لمجلس التعاون، أن تأسيس المجلس جاء تجسيداً لإرادة قادة دول المجلس واستجابة لتطلعات مواطني دول المجلس، في تحقيق التعاون والتكامل والترابط بين دول المجلس وشعوبها.

وتحدث عن الإنجازات الرئيسية للمجلس، بما في ذلك الاتحاد الجمركي والسوق الخليجية المشتركة والعمل المشترك في مجالات التعليم والبيئة، وما تم تحقيقه في مشروع الاتحاد النقدي، وتطرق العطية إلى إنجازات في دول المجلس في تعزيز دور المرأة في التنمية، وزيادة الفرص المتاحة للمرأة الخليجية في مجال التعليم والعمل الحكومي والخاص. كما تناولت المحاضرة بالتفصيل قضية الشرق الأوسط، وأهمية مبادرة السلام العربية في تحقيق سلام دائم وعادل وشامل، وتأسيس دولة فلسطينية مستقلة ومتكاملة عاصمتها القدس، والشأن العراقي وموقف دول المجلس في دعم استقراره وأمنه ووحدة أراضيه، وأهمية تشكيل حكومة تمثل أطياف الشعب العراقي دون تدخلات خارجية، كما أكد العطية أهمية تطبيق قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بالكويت والعراق.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: