رمز الخبر: ۲۶۱۱۸
تأريخ النشر: 13:44 - 03 October 2010
عصرايران - لاقت فتوى قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى الإمام الخامنئي حفظه الله تعالى بتحريم الإساءة إلى رموز أهل السنة والسيدة عائشة زوجة الرسول الأكرم (ص) اهتماماً في الصحف ووسائل الإعلام المحلية كما لاقت ارتياحاً بالغاً لدى عموم المسلمين.

ونقلت الصحف اللبنانية ومنها: السفير، الأخبار، الحياة، وكذلك محطات التلفزة والإذاعات اللبنانية إضافة إلى عدد كبير من مواقع الإعلام المحلية والمدونات فتوى الإمام الخامنئي حفظه الله تعالى تحت عناوين عريضة ولافتة وفي صيغة موحدة على الشكل التالي: خامنئي يحرم الإساءة للسيدة عائشة ورموز السنة.

كما أشادت جبهة العمل الإسلامي في لبنان بفتوى قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي بتحريم الإساءة أو التعرض للسيدة عائشة ورموز أهل السنة.

واعتبرت الجبهة في بيان لها أمس السبت أن صدور هذه الفتوى من أعلى مرجعية دينية ومعنوية وسياسية عند إخواننا الشيعة، إضافة إلى صدور العديد من الفتاوى للمراجع والشخصيات الشيعية في بلاد الحرمين الشريفين ودول الخليج الفارسي ولبنان وإيران التي حرمت التطاول على أمهات المؤمنين زوجات رسول الله (ص)، ودعت للحفاظ على وحدة المسلمين، لهي خير دليل على عافية الأمة الإسلامية ووجود حالة وعي في مواجهة الدسائس والمؤامرات الفتنوية التي تحاك للأمة.

وكان قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى الخامنئي قد أصدر فتوى حرم بموجبها الإساءة لزوجة النبي الأكرم أم المؤمنين السيدة عائشة أو النيل من الرموز الإسلامية لأهل السنة والجماعة.

وجاءت الفتوى رداً على استفتاء وجهه جمع من علماء ومثقفي الأحساء في أعقاب الإساءة التي وجهها شخص نكرة الى السيدة عائشة مؤخراً، وطلبوا من سماحته بإبداء رأيه حول هذه الإساءة.
وردّ سماحته بالقول: يحرم النيل من رموز إخواننا السنة فضلاً عن اتهام زوجة النبي بما يخل بشرفها بل هذا الأمر ممتنع على نساء الأنبياء وخصوصاً سيدهم الرسول الأعظم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: