رمز الخبر: ۲۶۱۲۳
تأريخ النشر: 13:59 - 03 October 2010
عصرايران - وكالات - ريموند قسيس شاعر مسيحي لبناني كان أعلن سابقا عن نيته في نظم قصيدة في مدح سيد الشهداء الامام ابي عبدالله الحسين بن علي(ع). وحول هذا الموضوع وخلال لقاء خص به مجلة (خيمة) الشهرية نشرته على موقعها على الانترنت اعلن هذا الشاعر اللبناني بأنه قد انتهى من نظم قصيدته وسيتم طبعها على أعتاب شهر محرم الحرام.

وكان قسيس قد أصدر فيما مضى كتابا في مدح أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب(ع) ووصف بعض من خطب نهج البلاغة. اما قصيدته الحالية فهي تتألف على حد قوله من 120 بيتاً بقافية السين والتي تعتبر من أصعب القوافي، وهو يشير في مستهلها بالقصيدة السينية الشهيرة للبحتري التي حظيت بإستحسان الشاعر الكبير الراحل احمد شوقي.

الشاعر قسيس يسكن في مدينة زحلة شرقي لبنان وهو يمارس مهنة التدريس، وقد سبق له ان نظم قصائد بالفرنسية وقد صدرت له لحد الان العديد من الاعمال بالعربية والفرنسية. ومطلع قصيدته السينية التي تدور حول موضوع كربلاء واستشهاد الامام الحسين(ع) هو:

يا حسينَ الفداء ... تفديك نفسي
أنت نوري المُضيء يضحی ويمسي
وفي مقاطع من القصيدة يذكر العقيلة زينب (سلام الله عليها) بحماس ولهفة ويقول في هذا الصدد: لدي إيمان قاطع بأن من ينظم قصيدة أو يكتب شيئا عن الامام الحسين(ع) من دون ذكر العقيلة زينب (سلام الله عليها) فهو كمن لم يكتب أو ينظم شيئا.
وبالاستعانة ببعض القصائد المنسوبة الى سيدة كربلاء البطلة والتي تعبر عن لسان حالها يقول في الابيات 82-85 من قصيدته كالتالي:
زينبٌ أنت أختُه خـيرَ أختٍ
لطمت وجهَها وصاحَت: لتَعسي
عندما شاهدَت رأسَ حسينٍ
أنشدَت شعرَها تُشير بخَمس
يا هلالاً لمّا استتمّ كمالاً
أنهت الحربُ ناجذيها بضرس
ما توهّمتُ يا شقيقَ فؤادي
كان هذا ما حقّق اليومَ أمسي

ويذكر ريموند قسيس في بداية كتابه هذا روايات عن النبي محمد(ص) في وصف مكانة سيد الشهداء(ع) كما أنه يشير بين طيات قصيدته بين الحين والآخر إلى مدى حبه وشغفه بهذا الامام، وهو ينهي قصيدته بالابيات التالية:
هذه بعضُ سيرةٍ لحسينٍ
هي ذكرى تبقى كأشرفِ درسٍ
صاحِ هذي كتبتُها بدمائي
عن شهيدٍ لم يروهِ فيضُ نقسٍ

هذه القصيدة سيتم نشرها بصورة مستقلة بعد اضافة مقدمة اليها من قبل أحد الشخصيات الثقافية والعلمية اللبنانية وذلك على اعتاب شهر محرم الحرام القادم. كما أن كتابه في مدح الامام علي بن أبي طالب(ع) والذي كان طبع قبل ثلاثين عاماً سيطبع من جديد بعد إضافة بعد التعديلات والمواضيع إليه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: