رمز الخبر: ۲۶۱۴۶
تأريخ النشر: 12:19 - 05 October 2010
عصرايران - ارنا- اكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني بان جميع شعوب العالم اليوم تشهد بعينها هزيمة اميركا.
   
وقال لاريجاني اليوم الاثنين في مراسم الذكري السنوية لوفاة آية الله صالحي مازندراني في مصلي مدينة قائم شهر (شمال)، ان اميركا والمستكبرين الاخرين قلقون من حمل ايران راية صحوة الشعوب في المنطقة وتسعي وراء العلوم الحديثة وتدافع عن الشعب الفلسطيني وتقف في وجه ظلم اميركا ولها قدرات عالية لاعمار البلاد.

واشار الي ممارسات اميركا تجاه الشعبين العراقي والافغاني ووصف هذه الممارسات بانها وحشية ولاانسانية وقال، ان الشعبين العراقي والافغاني جعلا الاميركيين غائصين في الوحل.

واشار رئيس مجلس الشوري الاسلامي الي تصريحات سماحة قائد الثورة الاسلامية خلال استقباله اعضاء الحكومة وقال، ان القائد في هذا اللقاء وسائر تصريحاته اكد بانه علينا الاستفادة من الفرص وان نصل الي الاستقلال الاقتصادي والثقافي وهي نقطة مهمة جدا واساسية.

واشار لاريجاني الي القضايا الاقتصادية وقال، ان توجهات المسؤولين يجب ان تكون باتجاه زيادة الانتاج وهو بحد ذاته يؤدي الي توفير فرص العمل ويهيئ الارضية للاستقلال الكامل للمجتمع.

واعتبر لاريجاني، آية الله صالحي مازندراني بانه شخصية بارزة في الدين والفقه وقال، ان لهذه الشخصية حقا كبيرا في عنق النظام والثورة.

واشار الي تاكيد الاسلام علي تعلم العلم والمعرفة وقال، ان المجتمعات الاسلامية يمكنها في ظل العلم والمعرفة تبوؤ مكانتها الحقيقية في هذا العالم وان احترام العلماء والفقهاء نابع من الجذور الاسلامية القوية والافكار الدينية لمجتمعنا.

واعتبر العلماء من امثال آية الله صالحي مازندراني بانهم الاعمدة الراسخة للدين وقال، انه علي مجتمعنا اليوم الاهتمام بالعلماء لحفظ الدين والنظام.

وقال، انه ينبغي معرفة ممارسات الاعداء المعقدة وعناصرهم المنحرفة، بدقة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: