رمز الخبر: ۲۶۱۵۰
تأريخ النشر: 12:42 - 05 October 2010
عصرايران - اكد امين عام المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية خلال مراسم افتتاح ملتقى (نشاطات الحج في تعزيز الانسجام والوحدة بين المسلمين) في اندونيسيا، بأن الحج هو ا حد اسمى اهداف الدين الاسلامي، مشدداً على مكانة ومقام الحج، داعياً الى المحافظة على هذه المكانة.

ونقلت العلاقات العامة للمجمع العالمي في تقريرها عن هذا الملتقى الذي اقيم في اندونيسيا يومي 2و3 اكتوبر الجاري بهدف مناقشة السبل الكفيلة بتعزيز الوحدة الاسلامية وحل مشاكل المسلمين من خلال الاستفادة من موسم الحج، نقلت عن آية الله التسخيري قوله: ان الحج يحمل هدفين اساسيين، احدهما عبادة الله سبحانه وتعالى، والثاني اجتناب الطواغيت.

كما اكد في جانب آخر من كلمته بضرورة استغلال طاقات الحج كافة، لخدمة الوحدة بين المسلمين وتعزيز قوة الامة الاسلامية لأنه في موسم الحج تشارك جميع الطوائف والاعراق والشعوب الاسلامية.

من جهته دعا مرزوقي علي رئيس مجلس النواب الاندونيسي خلال هذه المراسم، الامة الاسلامية الى المحافظة على الوحدة والوقوف بجانب الشعب الفلسطيني المظلوم حتى تحقيق اهدافه كافة. واعتبر مرزوقي موسم الحج بأنه فرصة لتعزيز العالم الاسلامي، مؤكداً على ضرورة اجتناب المسلمين من جميع المخططات الرامية الى إحداث الفرقة بينهم.

يذكر ان هذا الملتقى أقيم برعاية الملحقية الثقافية الايرانية وبالتعاون مع المنظمة الاسلامية لنهضة علماء اندونيسيا وبعثة الحج التابعة لسماحة القائد في اندونيسيا بمشاركة عدد من العلماء والمفكرين في دول جنوب شرق آسيا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: