رمز الخبر: ۲۶۱۶۸
تأريخ النشر: 09:17 - 06 October 2010
عصرايران - وكالات - اطلق الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الثلاثاء تحديا امام الولايات المتحدة وحلفائها بفرض مزيد من العقوبات على ايران، مؤكدا ان عقوبات مماثلة لن يكون لها اي اثر على طهران، وذلك خلال خطاب في الريف الايراني نقلته محطة التلفزيون الحكومية.

وقال احمدي نجاد "خلال سفري (نهاية ايلول/سبتمبر الى الولايات المتحدة)، شددوا على ان العقوبات كانت فاعلة. اجبت بان هذا ليس صحيحا".

واضاف ساخرا "بعدها، اكدوا انه بحال لم تؤت العقوبات بالنتائج المرجوة فانهم سيفرضون المزيد من العقوبات بحلول عامين. جوابي لهم: لا تنتظروا عامين بل افعلوا ذلك الان وسنرى ما انتم قادرون عليه".

واعتبر احمدي نجاد ان "العقوبات لم يكن لها اي اثر" على ايران وبرنامجها النووي.

وتبنى مجلس الامن الدولي في التاسع من حزيران/يونيو قرارا جديدا يعزز العقوبات الدولية بحق طهران.

وهذا القرار، السادس ضد ايران منذ 2006، اعقبته عقوبات احادية الجانب فرضتها الولايات المتحدة، الاتحاد الاوروبي، استراليا، كندا، اليابان وكوريا الجنوبية.

وتستهدف هذه العقوبات بشكل خاص قطاع الطاقة في ايران، ثاني اكبر الدول المنتجة للبترول في منظمة الدول المصدرة للنفط، والتي تشكل مواردها النفطية 80% من عائدات الخزينة.

وتنص العقوبات بشكل خاص على منع اي استثمار في قطاع الصناعة النفطية والغازية والصناعات البتروكيميائية.

كما تستهدف المصارف والتبادلات التجارية وشركات التأمين والشركات البحرية الايرانية.

وتشتبه دول غربية عدة، في طليعتها الولايات المتحدة، بسعي ايران الى امتلاك القنبلة الذرية تحت ستار برنامجها النووي المدني، وهو ما تنفيه طهران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: