رمز الخبر: ۲۶۱۷
وحذر رئيس دائره العلاقات الدوليه في وزاره الخارجيه الجنوب افريقيه في موتمر صحفي عقده في بريتوريا امس الاربعاء، انه علي مجلس الامن عدم الاساء‌ه الي سمعتها عبر اجراء‌ات غير مدروسه قد تتخذها ضد ايران.
دعت وزاره الخارجيه الجنوب افريقيه الدول الاعضاء في مجلس الامن الي تاييد ودعم التقدم الحقيقي الحاصل اثر تعاون الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه مع الوكاله الدوليه للطاقه الذريه.

وحذر رئيس دائره العلاقات الدوليه في وزاره الخارجيه الجنوب افريقيه في موتمر صحفي عقده في بريتوريا امس الاربعاء، انه علي مجلس الامن عدم الاساء‌ه الي سمعتها عبر اجراء‌ات غير مدروسه قد تتخذها ضد ايران.

واشار خوليسا مابهونكو الي محادثات مندوبي دول مجموعه ‪ ۱+ ۵‬مع بلاده حول نص المشروع المقترح من قبل هذه المجموعه لفرض عقوبات اكثر علي ايران وقال، ان جنوب افريقيا ستعلن عن موقفها النهائي حين عرض مشروع القرار علي مجلس الامن.

واضاف، ان التوجه الرئيس لجنوب افريقيا مبني علي اساس مواقفها المبدئيه لتقويه الموسسات الدوليه المعنيه بالقضيه النوويه الايرانيه والعثور علي حل مستديم وسلمي للتحديات التي يواجهها المجتمع الدولي.

واكد اهميه الحفاظ علي وحده المسار في محادثات الوكاله مع ايران وقال، انه علي مجلس الامن عدم اتخاذ اجراء‌ات تودي الي الاخلال بالمسار الراهن للمحادثات واطار اتفاق العمل بين ايران والوكاله.

واعرب عن القلق من العقوبات المحتمله الجديده ضد ايران وقال، هناك تفاوء‌ل في ايران والوكاله مبني علي اساس وجود المزيد من المساعي في الطريق لحل وتسويه القضايا العالقه.

واضاف مابهونكو، ان‌اي اجراء من قبل مجلس الامن او من خارجه ضد ايران يمكنه ان يودي الي تراجع المسار الذي تم التوصل اليه بين ايران والوكاله.

واشار رئيس دائره العلاقات الدوليه في الخارجيه الجنوب افريقيه الي ان منطقه الشرق الاوسط تعاني من ازمات مختلفه وصرح قائلا، ان المنطقه لا تتحمل ظروفا لازمات جديده.

واشار الي تقرير اجهزه الاستخبارات الاميركيه حول البرنامج النووي الايراني وقال، ان هذا التقرير يثبت بان الانشطه النوويه الايرانيه "خاليه من الطابع العسكري".

وقال، ليس من الصحيح ان يتجاهل مجلس الامن التحولات الناجمه من تطور تعاون ايران مع الوكاله الدوليه وتقرير اجهزه الاستخبارات الاميركيه.

واكد مابهونكو، ان الاعضاء غير الدائمين لمجلس الامن يجب ان تعطي لهم الفرصه والوقت الكافي لدراسه نقاط مشروع القرار الجديد ضد ايران كي يتوصلوا الي مشاركه ذات معني في صون الامن والسلام العالمي.

واشار الي ان مشروع القرار الجديد متفاوت عن القرارين السابقين وقال، ان جنوب افريقيا وفي حال الضروره ستطلب تعديل بنود من مشروع القرار.


ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: