رمز الخبر: ۲۶۱۸۱
تأريخ النشر: 10:35 - 06 October 2010
عصرايران - تواصل عشرات العائلات الايرانية منذ أشهر اعتصامها أمام معسكر اشرف التابع لجماعة خلق الارهابية في محافظة ديالى شمال شرقي العاصمة العراقية بغداد.

وناشدت هذه العوائل المنظمات الدولية والحكومة العراقية التدخل لترتيب لقاء مع أبنائها المحتجزين داخل المعسكر منذ سنوات.

وقالت المواطنة الايرانية ثريا عبد الله في تصريح للعالم: نعاني كثيرا وجماعة خلق تغلق الابواب في وجوهنا ونحن في الصحراء، واضافت: إريد ان ارى ولدي المحتجز في داخل معسكر اشرف.

وتضامن عدد من شيوخِ العشائر العراقية مع المعتصمين، مطالبين باخراج عناصر خلق من العراق.

وقال الناشط السياسي العراقي نافع عيسى في تصريح للعالم: مطلبنا اولا فك اسرى العوائل الايرانية المعتصمة اطراف معسكر اشرف.

واضاف عيسى: نطالب ايضا من الحكومة العراقية بطرد هذه المنظمة من الاراضي العراقية حسب ما نص عليه الدستور العراقي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: