رمز الخبر: ۲۶۲۱
ولفت الي ان اغلاق الحدود وحظر تصدير بعض السلع مثل الاسمنت والمواد الغذائيه وعدم التنسيق في تقديم الخدمات الي المصدرين، تترك تاثيرات سلبيه في حجم تصدير السلع الي العراق.
قال مساعد وزير التجاره رئيس موسسه التجاره الخارجيه الايرانيه مهدي غضنفري، ان العراق يمثل البلد الثاني لاستيراد السلع غير النفطيه الايرانيه.

واضاف مهدي غضنفري في تصريحات ادلي بها امس الاربعا خلال الاجتماع الثالث لمحافظات الجوار العراقي في اهواز / جنوب غرب/، ان ايران صدرت خلال عشره اشهر من العام الايراني الجاري (بدا في ‪ ۲۰‬اذار/ مارس) بضائع غير نفطيه بقيمه مليار و ‪ ۲۶۲‬مليون دولار العراق عبر الحدود البريه والبحريه الايرانيه.

ولفت الي ان اغلاق الحدود وحظر تصدير بعض السلع مثل الاسمنت والمواد الغذائيه وعدم التنسيق في تقديم الخدمات الي المصدرين، تترك تاثيرات سلبيه في حجم تصدير السلع الي العراق.

واردف رئيس موسسه التجاره الخارجيه الايرانيه قائلا، ان الامارات العربيه المتحده تحتل المرتبه الاولي في اجتذاب السلع غير النفطيه الايرانيه حيث بلغ حجم هذه الصادرات ‪ ۱/۸‬مليار دولار.

واعتبر مساعد وزير التجاره مواصله تطوير وتعزيز العلاقات الاقتصاديه مع العراق بانه من اولويات الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه.

واضاف، بالنظر الي الماضي الثقافي والسياسي الذي يربط الشعبين الايراني والعراقي فان هناك امكانيه للرقي بمستوي التبادل التجاري الحالي بسرعه كبيره.

واعرب غضنفري عن استعداد التجار والناشطين الاقتصاديين الايرانيين لرفع حجم صادرات البضائع والتقنيات والخدمات الصناعيه.

واكد علي ان ايران تشكل شريكا دائما ومطمئنا بالنسبه للعراق.

واعتبر زياده نشاط الجمارك الحدوديه واقامه معارض لعرض السلع الايرانيه وتواجد ملحق اقتصادي في العراق وامكانيه التعاون المصرفي والابتعاد عن غلق الحدود، بانها تاتي في سياق خلق الظروف لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين .

ودعا التجار والناشطين الاقتصاديين العراقيين الي زياره موقع موسسه تطوير التجاره الخارجيه الايرانيه علي الانترنت ‪ www.tpo.ir‬لكسب المعلومات حول السلع الايرانيه الراغبين بها.

واعتبر هذا المسوول توفر السلع الايرانيه ذات الجوده العاليه والاسعار المناسبه بانه موشر علي الحضور الاقتصادي الايراني في العراق .

واكد علي ان الاسواق العراقيه تحظي باهميه خاصه بالنسبه لايران وفي هذا السياق "سنستخذم كافه امكانياتنا من اجل حضور فاعل وطويل الامد في اسواق هذا البلد" .


ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: