رمز الخبر: ۲۶۲۱۱
تأريخ النشر: 14:41 - 07 October 2010
وقال انه لا توجد هناك اي مشكلة في تسيير الرحلات الجوية بين ايران ومصر وان الاتفاق ابرم رسميا بين حكومتي البلدين.
عصر ايران – قال مساعد رئيس الجمهورية رئيس مؤسسة التراث الثقافي الايراني حميد بقائي بعد عودته من مصر ان الاتفاق الجوي الذي ابرم بين ايران ومصر يكتسي اهمية كبيرة من الناحية الاقتصادية ويمهد لتعزيز التعاون بين البلدين.

وقال انه لا توجد هناك اي مشكلة في تسيير الرحلات الجوية بين ايران ومصر وان الاتفاق ابرم رسميا بين حكومتي البلدين.

وقد عاد بقائي مساء الثلاثاء الى طهران قادما من القاهرة بعد التوقيع على الاتفاق الجوي بين ايران و مصر، وذلك على متن طائرة تابعة لشركة طيران مصرية خاصة.

وقال بقائي للصحفيين في مطار الامام الخميني (رض) ان الاتفاق كان قد طرح مع الجانب المصري قبل نحو عام مشيرا الى انه تلقى قبل شهرين دعوة رسمية من وزير النقل الجوي المصري لزيارة القاهرة.

واضاف ان الاتفاق ابرم بعد عدة جولات من المحادثات بين منظمتي الطيران المدنية في ايران ومصر، يتم بموجبها تسيير رحلات جوية ونشاط شركات الخطوط الجوية في البلدين بعد توقف استمر 33 عاما.

واوضح انه اضافة الى ذلك تم التوقيع على اتفاقيتين بين شركات الخطوط الجوية الايرانية والمصرية في المجالات الفنية والارتباط الجوي.

واعرب بقائي عن اعتقاده بان الاتفاق الجوي بين ايران ومصر يمهد لاقامة ارتباط بين القطاعين الخاصين في البلدين والنهوض بصناعة الطيران والسياحة فيهما.

واعتبر ان هذا الاتفاق يشكل انتصارا في الحقل الدبلوماسي ويشكل خطوة لتعزيز الارتباط بين البلدين.

وتابع ان الاتفاق يتضمن تسيير 28 رحلة جوية اسبوعيا، 14 رحلة ايرانية و 14 رحلة مصرية.

وحول تاشيرات الدخول قال رئيس مؤسسة التراث الثقافي انه لا توجد مشكلة في هذا المجال، فانه عندما يتم تسيير رحلات جوية ، فالخطوة اللاحقة ستكون اصدار تاشيرات دخول الى مواطني البلدين.

واضاف انه الى اجانب التوقيع على اتفاق جوي ، تم خلال زيارته الى مصر اجراء محادثات مع مدير شؤون التحفيات والمقتنيات الاثرية المصرية لتعزيز التعاون في مجال التراث الثقافي، وتقرر بموجب ذلك اقامة معرض للتحفيات والمقتنيات الاثرية المصرية في ايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: