رمز الخبر: ۲۶۲۱۶
تأريخ النشر: 20:51 - 07 October 2010
رويترز - قال مسؤول روسي كبير يوم الخميس ان روسيا تزمع اعادة مبلغ 166.8 مليون دولار قيمة دفعة مقدمة سددتها ايران لشراء صواريخ دفاع جوي من طراز اس-300 بعد الغاء الصفقة للالتزام بعقوبات الامم المتحدة.

وفرض الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف حظرا على تسليم نظام دفاع جوي عالي الدقة لايران الشهر الماضي قائلا ان هذه الصفقة ستنتهك العقوبات التي تبناها مجلس الامن التابع للامم المتحدة في يونيو حزيران.

وحثت الولايات المتحدة واسرائيل موسكو على الغاء الصفقة خوفا من ان تستخدم ايران النظام في حماية منشاتها النووية التي يشتبه الاثنان في انها جزء من برنامج اسلحة.

وقال سيرجي تشيميزوف رئيس المؤسسة الحكومية التي تدير صادرات الاسلحة الروسية للصحفيين في قبرص "حصلنا على دفعة مقدمة من هذا العقد قيمتها 166.8 مليون دولار ..."

وأضاف "لسنا ملزمين باعادة أي مبالغ بخلاف ذلك ... ألغينا العقد وسنعيد الدفعات المقدمة." ويرأس تشيميزوف مؤسسة (راشان تيكنولوجيز) التي تمتلك روسوبوروناكسبورت المسؤولة عن صادرات الاسلحة.

واستخدمت روسيا عقد الصواريخ أداة في الدبلوماسية مع ايران بينما تضغط الدول الغربية لمعاقبة طهران بشأن برنامجها النووي الذي تقول ايران انه يهدف الى توليد الكهرباء فقط.

وتأييد موسكو لجولة رابعة من عقوبات الامم المتحدة كان في اطار انتقال تدريجي نحو الموقف الذي تبنته الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي ضد ايران.

وتؤيد روسيا التي أقامت أول محطة كهرباء نووية في ايران الجهود الغربية لحمل ايران على اثبات ان ابحاثها النووية مخصصة للاغراض السلمية لكنها تعارض بقوة أي استخدام للقوة.

وايران هي أكبر شريك تجاري لروسيا في الشرق الاوسط. وبلغ اجمالي حجم التبادل التجاري الثنائي ثلاثة مليارات دولار في عام 2009 تمثل الصادرات الروسية -- وهي بصفة اساسية معادن حديدية وسيارات وأسلحة -- منها 93 في المئة.

وأبلغ تشيميزوف الصحفيين في وقت سابق من يوم الخميس بأن روسيا تخطط لان تسدد لايران نحو 800 مليون دولار تعويضا لكنه صحح نفسه في وقت لاحق.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: