رمز الخبر: ۲۶۲۱۹
تأريخ النشر: 00:25 - 08 October 2010

اعتبر السفير الإيراني في لبنان غضنفر ركن أبادي أن "زيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى لبنان هي في الإطار الطبيعي كردّ لزيارة الرئيس اللبناني ميشال سليمان إلى إيران، وهي بالتالي لا ترتبط بأي شيء آخر". وفي حديث لقناة "العربية"، أكد أبادي أن "زيارة أحمدي نجاد هي للتأكيد على الاستقرار والوحدة في لبنان وعلى تماسكه وتضامنه الذي يمّكنه من اجتياز كل المراحل الصعبة، وهذا هو منذ الأساس موقف إيران ومبادئها في السياسة الخارجية".

هذا وأوضح أبادي أن "القضية الفلسطينية والمقاومة اللبنانية هما من أعدل القضايا في العالم"، وأضاف: "إيران تعتزّ بدعمهما وزيارة نجاد تتم للتأكيد من جديد على هذا المبدأ في مواجهة اسرائيل". إلى ذلك أكد أبادي أن أحمدي نجاد "لن يلغي زيارته الى الجنوب"، مشيرًا في الوقت ذاته إلى أن "برنامج الزيارة لم يحدد بعد".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: