رمز الخبر: ۲۶۲۲۸
تأريخ النشر: 11:37 - 08 October 2010
اكد المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية رامين مهمانبرست ان على الادارة الامريكية ان تعيد النظر في سياستها الخارجية.
عصرایران - اكد المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية رامين مهمانبرست ان على الادارة الامريكية ان تعيد النظر في سياستها الخارجية.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان مهمانبرست قال في مؤتمر صحفي مساء الخميس عقد على هامش معرض الصحافة الخامس بمحافظة اصفهان : ان الامريكيين جربوا مرار سياسة العقوبات ضد شعبنا ولم يحصلوا على نتيجة , واليوم فان هذه العقوبات فقدت تأثيرها.

واشار الى ان هدف العقوبات الامريكية في الوتق الحاضر واضح للجميع , مضيفا : اذا تنازلنا امام الامريكيين فانهم سيطرحون مطالب اخرى.

واوضح المتحدث باسم الخارجية ان القضية النووية هي مجرد ذريعة لان ايران كانت تواجه العقوبات منذ 30 عاما , مضيفا : اذا كانوا صادقين في ادعاءاتهم فلماذا فرضوا العقوبات على ايران قبل القضية النووية.

وتابع قائلا : ان على امريكا ان تعيد النظر في سياستها الخارجية , وان الذين جاؤوا الى السلطة بشعار التغيير , يجب عليهم ان يطبقوا شعاراتهم الانتخابية عمليا , وفي غير تلك الحالة فان مصيرهم سوف لا يختلف عن مصير الحكومات السابقة.

وتطرق مهمانبرست الى الازمة الراهنة في المنطقة وقال : ان الذين اثاروا هذه القضايا في المنطقة , وتسببوا بازمة اقتصادية في العالم , لا يمكنهم حاليا الخروج من هذه الازمة بهذا الاسلوب.

واردف قائلا : ان شعوب العالم اصبحت اكثر وعيا , وتريد سماع اطروحات جديدة في العالم.
واضاف المتحدث باسم الخارجية الايرانية : ان سياسة الجمهورية الاسلامية قائمة على اقامة علاقات ودية مع الدول الصديقة في المنطقة ولانسمح لاي كان ان يدلي بتصريحات تسئ الي هذه العلاقات.

واشار الى الى قضية تفتيش السفن الايرانية من قبل الامارات وقال : ان الموضوع الذي يحظى بالاهمية في سياستنا الخارجية هو التعاون في المنطقة وتقارب الدول الاقليمية من اجل ضمان امن وتنمية الدول في المنطقة , وان السياسات المثيرة للتفرقة تخدم فقط الاعداء والصهاينة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: