رمز الخبر: ۲۶۲۳۳
تأريخ النشر: 21:21 - 08 October 2010

رویترز - عبر وزير الخارجية الألماني جيدو فسترفيله عن ثقته بأن إيران مستعدة لاستئناف المحادثات بشأن برنامجها النووي.
 
ونقلت عنه صحيفة "فايننشال تايمز دويتشلاند" قوله "بعد الإشارات الحذرة بشأن المحادثات والتي تصدر من إيران المهم الآن هو بدء محادثات جادة وبناءة سريعا".
 
واعتبر الوزير الألماني أن الضغط الذي يمارسه المجتمع الدولي كان له تأثير كبير في "قبول طهران باستئناف المفاوضات"، مشيرا إلى أنه سيناقش الأمر اليوم في برلين مع مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو.
 
وتأمل الدول الست المشاركة في الجهود الدبلوماسية لحل النزاع على برنامج إيران النووي أن يقنع فرض عقوبات أكثر صرامة من الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في يونيو/حزيران الماضي الجمهورية الإسلامية بالدخول في مفاوضات جادة والموافقة في النهاية على وقف برنامجها النووي.
 
ولم تجر مناقشات حقيقية بين إيران والدول الست (الصين وفرنسا وألمانيا وروسيا وبريطانيا والولايات المتحدة) منذ أواخر 2009.
 
وكانت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون قد صرحت بأن المحادثات بين إيران والدول الست المشاركة قد تجرى في الأسابيع القليلة المقبلة.
 
وتنفي إيران أن لديها طموحات لامتلاك أسلحة نووية كما تنفي أن يكون للعقوبات تأثير، وقالت إن مسؤولا إيرانيا قد يلتقي مع ممثل للقوى الست في أكتوبر/تشرين الأول الجاري.
 
وعبرت الدول الست الشهر الماضي عن أملها في التوصل لحل مبكر للنزاع من خلال التفاوض مشيرة، إلى أنها ما زالت مستعدة لاستئناف المفاوضات بشأن اتفاق أبرم العام الماضي تقدم بموجبه إيران يورانيومًا منخفض التخصيب مقابل حصولها على وقود لمفاعل للأبحاث الطبية.
 
وتقول إيران -التي دعت في الشهور القليلة الماضية إلى مفاوضات سريعة حول اتفاق مبادلة الوقود لكنها وضعت شروطا لإجراء محادثات أوسع- إن نشاط تخصيب اليورانيوم الذي تقوم به سلمي وهدفه توليد الكهرباء.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: