رمز الخبر: ۲۶۲۵
وجاء‌ت النتيجه مخيبه لامال الجماهير الايرانيه العريضه التي تتوقع الكثير من فريقها وتحقيق نتائج لامعه تقود الي نهائيات كاس العالم.
انتزعت سوريا نقطه ثمينه من ايران بتعادلها معها دون اهداف في المباراه التي جرت بينهما عصر امس الاربعاء في ملعب "ازادي" بطهران، وذلك في انطلاق مشوار تصفيات المجموعه الخامسه من التصفيات الاسيويه الموهله لنهائيات كاس العالم ‪ ۲۰۱۰‬في جنوب افريقيا.

وجاء‌ت النتيجه مخيبه لامال الجماهير الايرانيه العريضه التي تتوقع الكثير من فريقها وتحقيق نتائج لامعه تقود الي نهائيات كاس العالم.

وكان الشوط الاول سجالا بين الفريقين مع افضليه نسبيه لايران ولكن دون فاعليه حقيقيه علي المرمي السوري الذي استبسل حارسه في الذود عنه، كما شهد هذا الشوط بعض الكرات الخطره التي اطلقها السوريون تجاه المرمي الايراني.

وكانت الافضليه واضحه لايران في الشوط الثاني الا ان محاولاتها ذهبت ادراج الرياح بتالق السوريين في الحفاظ علي شباكهم نظيفه.

قاد الفريق الايراني المدرب منصور ابراهيم زاده فيما شاهد المدرب خافيير كليمنتي المباراه من علي المدرجات.

ومن المقرر ان يتولي كليمنتي تدريب الفريق الايراني بعد ان يوقع العقد النهائي مع الاتحاد الايراني لكره القدم.

قاد المباراه طاقم حكام سنغفوري مولف من مالك عبدالشير وجفري كوجك فنك وحسين نضير.

مثل ايران في هذه المباراه كل من مهدي رحمتي ومهدي مهدوي كيا وجلال حسيني وهادي عقيلي وعلي كريمي ومهرزاد معدنجي وعلي رضا نيكبخت واحدي وحسين كعبي واندرانيك تيموريان ومهدي رجب زاده وعلي سامره.

والمباريات التاليه لايران في اطار تصفيات كاس العالم هي كالاتي:
الكويت -ايران ‪ ۲۵‬اذار (الكويت)
ايران -الامارات ‪ ۶‬حزيران (طهران)
الامارات -ايران ‪ ۱۳‬حزيران (الامارات)
سوريه -ايران ‪ ۶‬تموز (دمشق)
ايران -الكويت ‪ ۱۰‬ايلول (طهران)
ويتاهل من كل مجموعه فريقان ومن ثم تلعب الفرق العشره في اطار مجموعتين يتاهل الاول والثاني من كل منهما مباشره الي نهائيات كاس العالم ومن ثم يتاهل الفريق الخامس من اسيا بعد خوضه مباراه فاصله مع بطل اوقيانيا.


تعادل ايران وسوريا في انطلاق مشوار تصفيات كاس العالم للمجموعه الخامسه طهران / ‪ ۶‬شباط / فبراير / ارنا
انتزعت سوريا نقطه ثمينه من ايران بتعادلها معها دون اهداف في المباراه التي جرت بينهما عصر اليوم الاربعاء في ملعب "ازادي" بطهران، وذلك في انطلاق مشوار تصفيات المجموعه الخامسه من التصفيات الاسيويه الموهله لنهائيات كاس العالم ‪ ۲۰۱۰‬في جنوب افريقيا.

وجاء‌ت النتيجه مخيبه لامال الجماهير الايرانيه العريضه التي تتوقع الكثير من فريقها وتحقيق نتائج لامعه تقود الي نهائيات كاس العالم.

وكان الشوط الاول سجالا بين الفريقين مع افضليه نسبيه لايران ولكن دون فاعليه حقيقيه علي المرمي السوري الذي استبسل حارسه في الذود عنه، كما شهد هذا الشوط بعض الكرات الخطره التي اطلقها السوريون تجاه المرمي الايراني.

وكانت الافضليه واضحه لايران في الشوط الثاني الا ان محاولاتها ذهبت ادراج الرياح بتالق السوريين في الحفاظ علي شباكهم نظيفه.

قاد الفريق الايراني المدرب منصور ابراهيم زاده فيما شاهد المدرب خافيير كليمنتي المباراه من علي المدرجات.

ومن المقرر ان يتولي كليمنتي تدريب الفريق الايراني بعد ان يوقع العقد النهائي مع الاتحاد الايراني لكره القدم.

قاد المباراه طاقم حكام سنغفوري مولف من مالك عبدالشير وجفري كوجك فنك وحسين نضير.

مثل ايران في هذه المباراه كل من مهدي رحمتي ومهدي مهدوي كيا وجلال حسيني وهادي عقيلي وعلي كريمي ومهرزاد معدنجي وعلي رضا نيكبخت واحدي وحسين كعبي واندرانيك تيموريان ومهدي رجب زاده وعلي سامره.

والمباريات التاليه لايران في اطار تصفيات كاس العالم هي كالاتي:
الكويت -ايران ‪ ۲۵‬اذار (الكويت)
ايران -الامارات ‪ ۶‬حزيران (طهران)
الامارات -ايران ‪ ۱۳‬حزيران (الامارات)
سوريه -ايران ‪ ۶‬تموز (دمشق)
ايران -الكويت ‪ ۱۰‬ايلول (طهران)
ويتاهل من كل مجموعه فريقان ومن ثم تلعب الفرق العشره في اطار مجموعتين يتاهل الاول والثاني من كل منهما مباشره الي نهائيات كاس العالم ومن ثم يتاهل الفريق الخامس من اسيا بعد خوضه مباراه فاصله مع بطل اوقيانيا

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: