رمز الخبر: ۲۶۲۶۵
تأريخ النشر: 13:39 - 09 October 2010
اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست ان الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد سيزور العاصمة الاذربيجانية باكو للمشاركة في قمة الدول الخمس المطلة على بحر قزوين والتي ستعقد بعد نحو شهرين من الان.
عصر ايران – اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست ان الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد سيزور العاصمة الاذربيجانية باكو للمشاركة في قمة الدول الخمس المطلة على بحر قزوين والتي ستعقد بعد نحو شهرين من الان.

وكانت القمة السابقة للدول الخمس المطلة على بحر قزوين قد عقدت في طهران.

وقال مهمانبرست للصحفيين ان قمة طهران كانت قد صادقت على قرارات بما فيها عدم عسكرة بحر قزوين وعدم السماح لتواجد الدول الاجنبية في هذا البحر والا تقوم اي دولة بنشاط معاد للدول الخمس الاخرى في بحر قزوين.

واضاف ان موضوع بحر قزوين متعلق بالدول الخمس المطلة عليه وهي ايران وتركمانستان وكازاخستان وروسية واذربيجان، وقد اجريت لحد الان محادثات بشان استثمار ثروات البحر، على ان تثمر المحادثات في التوصل الى صياغة النظام القانوني لبحر قزوين.

واوضح انه اذا ما تم التوصل الى اتفاق حول النظام القانوني لبحر قزوين، فانه سيتم تحديد كيفية استثمار البحر من قبل دوله الخمس. مشيرا الى ان الدول الخمس المتشاطئة توصلت لحد الان الى اتفاق بشان 70 بالمائة من النظام القانوني هذا.

وقال ان جميع القرارات تتخذ بالاجماع، واي قرار لن تتم المصادقة عليه اذا لم يحظ بموافقة حتى بلد واحد.

وتابع الناطق بلسان الخارجية الايرانية ان 30 بالمائة من النظام القانوني لبحر قزوين لم يتم التوصل الى اتفاق بشانه معربا عن امله في ان تسهم قمة رؤساء الدول الخمس المتشاطئة في تسوية القضايا المتبقية.

وقال في جانب اخر ان النشاطات العسكرية للدول الخمس المتشاطئة تندرج في اطار توفير الامن ومكافحة الجرائم المنتظمة والمخدرات وتعزيز القوات، ولا يحق لاي دولة اخرى ماعدا الدول الخمس المطلة على البحر القيام بنشاط عسكري فيه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: