رمز الخبر: ۲۶۲۷۲
تأريخ النشر: 13:53 - 09 October 2010
عصرايران - اعتبر سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم في الامم المتحدة محمد خزاعي التدخل العسكري للقوي الاجنبية قد زاد من الاعمال الارهابية في العالم.

و أفاد مراسل وكالة أنباء فارس أن خزاعي أعرب عن اسفه للتدخل العسكري للقوي الاجنبية في بعض الدول ورأي أ‌ن ذلك لم يسفر عن احتواء الأزمة فيها بل أدي الي تزايد نسبة الارهاب والعنف ايضا.

و أشار سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدي الامم المتحدة الي وجهات نظر طهران للسيطرة علي الارهاب الدولي مؤكدا رفض كل الاديان والثقافات المختلفة لهذه الظاهرة المشؤومة حيث لايمكن لأي دين سماوي أن يقبل بالارهاب الذي يحصد ارواح الابرياء.

و قال المسؤول " ان الدين الاسلامي هو دين السلام والرحمة والاخوة والمحبة وحسن النية والامل ويستنكر مختلف انواع الارهاب وحصد الارواح لبني البشر ولن يسمح لممارسة العنف ضد الابرياء وهذا ما نص عليه القرآن الكريم ".

و شدد خزاعي علي أن ايران تدين الارهاب بكل اشكاله بمافيه الارهاب الحكومي وأكد اعتقادها بأن العنف الاعمي الذي تمارسه المجموعات الاجرامية أو القوات الحكومية يعتبر عملا اجراميا.

و وصف ممثل ايران الدائم بالامم المتحدة الارهاب الحكومي بأنه في غاية الاهمية نظرا لنتائجها الفظيعة موضحا أن هذا الارهاب تسبب في القرن العشرين الاطاحة بالنظم القانونية والشعبية في امريكا اللاتينية والشرق الاوسط.

و دعا خزاعي الاوساط الدولية الي الاهتمام بقضية الشعب الفلسطيني المظلوم الذي يعاني من وطأة الاحتلال ويتعرض للعنف والارهاب الحكومي من قبل قوات كيان الاحتلال الصهيوني حيث استشهد الكثير وخطف البعض أو زّج بهم في السجون الصهيونية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: