رمز الخبر: ۲۶۲۷۳
تأريخ النشر: 08:15 - 10 October 2010
عصرايران - ارنا - اكد الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية آية الله محمد علي تسخيري اهتمام اغلب علماء الدين باسس الاسلام ووصف الاسلام بانه دين العقلانية والمنطق.
   
واضاف آية الله تسخيري في تصريحات ادلي بها خلال الملتقي الدولي لرسالة علماء الدين والوحدة الاسلامية في العاصمة الافغانية كابول، انه رغم وجود المحبة والتعاطي والصداقة بين كبار شخصيات العالم الاسلامي لكن مؤامرات الاعداء ادت الي اثارة النعرات الطائفية في بعض المجتمعات الاسلامية .

واكد ضرورة ان يتمكن كل مذهب من ايضاح حقائقه والابتعاد عن الافراط والتفريط .

ولفت الي ان المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية يحضر فيه كافة علماء المذاهب الاسلامية والهدف هو ايصال المجتمع الاسلامي الي مرحلة تماثل صدر الاسلام وتحرك المجتمع الاسلامي صوب التعاطي الديني حيث ان ذلك يعد عملا جميلا بحد ذاته .

واعتبر ان الجميع يفخر بحضور كبار الشخصيات في المذاهب الاسلامية وان المحبة والعاطفة لدي كبار شخصيات المذاهب الاسلامية لا يمكن وصفها وتربط بينهم علاقات ودية للغاية .

واردف الامين العالم للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية، ان كبار علماء الدين المسلمين كان لديهم اساتذة او طلاب من أهل السنة .

واوضح ان بعض المفكرين ألفوا كتبا عن المذهب الشيعي وقام بشرحها علماء من اهل السنة .

ولفت الامين العالم للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية الي ان احدا لم يشهد تعاملا بعيدا عن المنطق لدي علماء الدين في افغانستان واعرب عن اسفه في ذات الوقت لان الخلافات القائمة في بعض البلدان تسفر عن ارتكاب المجازر ضد الابرياء وهدم المساجد .

واكد علي ضرورة القيام بعمل ما من اجل خفض التوترات المذكورة .

واعتبر طريق الانتصار بين المسلمين يتمثل بالتعاطف، وقال ان تعزيز الصداقة والعلاقات بين علماء الدين والمسك بزمام قيادة المجتمعات يمكنه ان يؤدي الي تحقيق النصر .

وفي جانب آخر من تصريحاته دان آية الله تسخيري العمل الارهابي الذي اسفر عن استشهاد محافظ قندوز في افغانستان محمد عمر وعدد من المصلين في احد مساجد مدينة تالقان بمحافظة تخار شمالي افغانستان واكد ان مثل هذه الممارسات لا يرضاها الله ورسوله 'ص' .

واشار آية الله تسخيري الي تاسيس مجلس اعلي للسلام في افغانستان واعرب عن امله بان يحقق الاعضاء الثمانية والستين في هذا المجلس مستقبلا طيبا ومشرقا للمواطنين في هذا البلد .

وفي هذا الملتقي تحدث رئيس مجلس النواب الافغاني محمد يونس قانوني، وقال ان وحدة الامة الاسلامية تمثل املا منشودا اليوم حيث ان الامام الخميني 'رض' والسيد جمال الدين والعلامة اقبال واخرين سعوا للبحث عن الحلقة المفقودة في التاريخ .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: