رمز الخبر: ۲۶۲۸۳
تأريخ النشر: 09:45 - 10 October 2010
عصرايران - الوفاق - يزور ايران وفد اقتصادي لبناني رفيع المستوى يضم 25 شخصية من أعضاء مجلس الأعمال اللبناني – الايراني، تمهيداً لزيارة الرئيس أحمدي نجاد الى لبنان، وكذلك المشاركة في فعاليات المعرض الدولي العاشر للصناعة في طهران ولقاء المسؤولين الايرانيين.

واغتنمت الوفاق هذه الفرصة لتلتقي بعدد من أعضاء الوفد، حيث قال علي يعقوب، رئيس الوفد اللبناني، ان زيارة الرئيس أحمدي نجاد الى لبنان مهمة جداً ولها أبعاد اقتصادية وتجارية هامة وكذلك تداعيات سياسية على المنطقة ودعم للعلاقات بين البلدين في جميع المجالات.

وأوضح يعقوب، ان لهذه الزيارة مفاعيل مهمة جداً على لبنان خاصة في المجال الاقتصادي ونحن نتأمل أن تفتح أبواب كبيرة جداً للصناعيين والاقتصاديين وأصحاب الأموال في لبنان للتعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، كون ايران اصبحت في مرحلة متقدمة جداً في المجال الصناعي.

وتابع: ان خلال تواجدنا في طهران وزيارتنا لمعرض الصناعة شهدنا تطور ايران التقني في المجالات الصناعية والمنافسة بالأسعار، وبالتالي نحن نريد تقوية هذا التعاون والاستفادة من الخبرات الايرانية.

وأضاف: ان من أهم الملفات التي تم بحثها خلال الزيارة هو إنشاء مؤسسات صناعية في لبنان من أجل دعم الاقتصاد في لبنان لأن الحكومات المختلفة في لبنان اعتمدت على الملف السياسي ولكننا بحاجة الى إنشاء خطوط انتاجية في هذا البلد، وان قطاع الصناعة والزراعة هما قطاعان مستديمان وداعمان للاقتصاد اللبناني.

وذكر يعقوب ان وفداً ايرانياً يضم 200 شخصية من رجال الأعمال الايرانيين سيرافق الرئيس أحمدي نجاد خلال زيارته الى لبنان، لمتابعة الملفات الاقتصادية والصناعية بين البلدين.

من جانبه، قال الدكتور مهند الأسعد، عضو مجلس الأعمال اللبناني – الايراني، ان زيارة الرئيس أحمدي نجاد مهمة جداً من أجل تفاعل وتعاون القطاع الخاص في البلدين، ومتابعة دعم التبادل والاستثمارات بين البلدين.. واليوم لبنان بحاجة الى ايران، كما ان ايران بحاجة الى لبنان، وأضاف: ان العلاقات الاقتصادية القوية تنعكس ايجابياً في النهاية على القطاع الخاص في البلدين.

من ناحيته، قال زياد نصر الدين، رجل الأعمال اللبناني، ان لهذه الزيارة انعكاسات ايجابية كثيرة على لبنان كون ايران دولة عظمى، وانها تمثل فرصة مهمة جداً لتقوية العلاقات الاقتصادية بين البلدين وارتفاع نسبة التعاون التجاري الى الطموح والمستوى المطلوب.

أما سمير نصراوي، رجل الأعمال اللبناني، فقد ذكر ان التعاون الاقتصادي بين ايران ولبنان نظراً للمشتركات والمصالح المشتركة بين البلدين مهم للغاية، ونحن نتأمل أن يصل التبادل التجاري والاقتصادي وتبادل الخبرات بين البلدين الى المستوى المطلوب وهذا الأمر بحاجة الى مثل هذه الزيارات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: