رمز الخبر: ۲۶۳۰۸
تأريخ النشر: 09:42 - 11 October 2010
عصرايران - أكد مصدر رفيع المستوى في وزارة الطيران المدني المصرية، عدم تراجع الوزارة عن الاتفاقية الخاصة بالنقل الجوي، التي تم توقيعها مع الجانب الإيراني مطلع الشهر الجاري.

وقال المصدر في تصريح لصحيفة (المصري اليوم)، المصرية أمس، أنه سيتم تنفيذ الاتفاقية وفقا للجدول الزمني المتفق عليه بين الجانبين، مشيرًا إلى أنها لا تخالف القوانين المنظمة للنقل الجوي والمنظمة الدولية للطيران المدني «الإيكاو» ولا تتعارض مع عقوبات مجلس الأمن على إيران بسبب برنامجها النووي.

ووصف المصدر تصريحات مارك تونر، المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، التي طالب فيها دول العالم بما فيها مصر بعدم دعم إيران وإبرام أي اتفاقيات تجارية مع إيران، بأنها (غير دقيقة).

من جانبه، قال اللواء طيار علي أمين، الخبير في مجال الطيران، إن العقوبات الاقتصادية التي فرضها مجلس الأمن على إيران لم تتضمن عقوبات على النقل الجوي، فيما أشار ممدوح الششتاوي، الخبير في مجال التسويق السياحي، إلى أنه في حال الموافقة على استئناف الرحلات السياحية بين البلدين فإن عدد السياح الإيرانيين الذين سيزورن مصر سيتعدى مليوناً ونصف المليون إيراني كل عام.

من جهته، أبدى رجل الأعمال المصري، رامي لكح، صاحب شركة إيجيبشن ليجير، التي وقعت على اتفاقية الطيران مع شركة كيش إير الإيرانية، دهشته من تصريحات المتحدث الرسمي باسم الخارجية الأمريكية، وتساءل لماذا يتعاملون معنا هكذا؟
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: