رمز الخبر: ۲۶۳۳۱
تأريخ النشر: 11:40 - 11 October 2010
عصرايران - وكالات – أكد سفير الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة في لبنان غضنفر ركن أبادي أن زيارة الرئيس محمود أحمدي نجاد للبنان هي 'تكريس للوحدة بين اللبنانيين'.
   
ولفت السفير آبادي في حديث لقناة 'الجديد' اللبنانية بثته الليلة الماضية إلي أن الرئيس أحمدي نجاد يأتي إلي لبنان في زيارة تلبية لدعوة رسمية من الرئيس اللبناني ميشال سليمان'، موضحاً أنّ 'لهذه الزيارة طابعاً سياسيّا وآخر اقتصادياً إذ سيرافق الرئيس الإيراني عدداً من الشخصيّات السياسيّة الإيرانيّة ووفداً اقتصادياً إيرانياً'.

ولفت السفير ركن آبادي إلي أن هناك '15 وزارة في كل من إيران ولبنان تقوم بمتابعة الوثائق الواجب توقيعها في خلال زيارة الرئيس أحمدي نجاد'، آملاً أن يتمّ إنجازها حتي يتمّ توقيعها أثناء الزيارة المرتقبة'.

واعتبر السفير ركن آبادي، أنّه 'في خلال الزيارة سيكون هناك تكريس للوحدة بين اللبنانيين وتأكيد علي وقوف الجميع بعضهم إلي جانب بعض وأن يلتفّوا حول محور المقاومة كون الجانب الإسرائيلي الغاصب يقوم بالتهديد في مواجهة لبنان'.

ورداً عن سؤال حول الانتقادات التي وجّهت لزيارة الرئيس أحمدي نجاد للبنان، قال أبادي: 'نحن في هذه الأيام لا نسمع إلا ترحيباً بهذه الزيارة'، لافتاً إلي أنّ 'الجانب الإسرائيلي تدخّل ضدّ هذه الزيارة ورأينا أنّ للبنانيين تصدوا لهذا الأمر'.

وأشار أبادي إلي أنّه 'وبالنظر إلي النظرة الشموليّة للجمهوريّة الإسلامية الإيرانيّة، فستشمل لقاءات الرئيس أحمدي نجاد مختلف شرائح المجتمع اللبناني'.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: