رمز الخبر: ۲۶۳۷
واضاف ان هناك بعض القضايا على الصعيد الداخلي والخارجي والعسكري والتي لابد من ايصالها الى مراجع التقليد العظام لكي يطلعوا ايضا على اهم القضايا المعاصرة في العالم، موضحا ان البلاد تمر حاليا بمرحلة العبور من التقليدية الى الحداثة ولابد ان نتجاوز هذه المرحلة من خلال الاستفادة من آراء العلماء والمراجع.
اكد ممثل قائد الثورة في المجلس الاعلى للامن القومي ان آراء ووجهات نظر المراجع الدينيين العظام تفتح السبيل لحل مشكلات البلاد سواء على الصعيد الداخلي والخارجي.


وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان الدكتور علي لاريجاني قال للمراسلين على هامش لقاءاته مع عدد من المراجع العظام في مدينة قم المقدسة ان قام بهذه اللقاءات نظرا الى ضرورة الاستفادة من آراء ووجهات نظر مراجع التقليد العظام في الكثير من المجالات، مضيفا ان هؤلاء المراجع الاعزاء ومن خلال ارشاداتهم يبذلون العون للجهاز التنفيذي في البلاد.


واضاف ان هناك بعض القضايا على الصعيد الداخلي والخارجي والعسكري والتي لابد من ايصالها الى مراجع التقليد العظام لكي يطلعوا ايضا على اهم القضايا المعاصرة في العالم، موضحا ان البلاد تمر حاليا بمرحلة العبور من التقليدية الى الحداثة ولابد ان نتجاوز هذه المرحلة من خلال الاستفادة من آراء العلماء والمراجع.


واضاف لاريجاني ان جميع الانظار متوجهة الان الى انتخابات مجلس الشورى الاسلامي، وفي هذا المجال تؤكد الارشادات والآراء ووجهات النظر الصادرة من علماء الدين والمراجع على ضرورة المشاركة الشعبية الواسعة في العملية الانتخابية.

وكان لاريجاني قد زار مدينة قم المقدسة الجمعة والتقى خلالها بعدد من مراجع الدين العظام وتحاور معهم حول اهم القضايا الداخلية والخارجية وتحرى آراءهم بشأنها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: